منوعات

بناء منزل لمجرد العناد! كيف تبدو بيوت العناد أو بيت الحقد ؟!

الإعلانات

المنازل المستاءة هي المنازل التي تم بناؤها لحجب الضوء أو حيث يواجه الجيران صعوبة في الوصول إلى منازلهم أو منع منظر جميل، وغالبًا ما يكون لها أشكال غريبة.

كيف تبدو بيوت العناد أو بيت الحقد ؟!

بيت الضغينة هو منزل بني لإثارة الغضب والعناد مع الجار أو صاحب جزء من المنزل، غالبًا ما تكون المنازل التي تم بناؤها لحجب الضوء أو حيث يواجه الجيران صعوبة في الوصول إلى منازلهم أو منع منظر جميل أشكالًا غريبة.

في عام 1716، بنى بائع يدعى توماس وودز منزلاً في ماربل هيد بولاية ماساتشوستس أصبح رمزًا للعناد، كان الشقيقان يمتلكان هذا المنزل، وكان كل منهما يسكن في جزء منه، وكانا غاضبين من بعضهما البعض ولم يتفوه كل منهما بكلمة، حتى أنهم رفضوا بيع حصتهم إلى شخص آخر ولم يدخروا أي جهد للحد من حصة الطرف الآخر في المنزل.

بيت العناد

في قصة أخرى في عام 1806، وجد رجل يدعى توماس ماكوباس، كان قد ذهب في رحلة، أن أخيه غير الشقيق قد ورث قصرًا من والده، كان غاضبًا وغاضبًا لأن غيابه تسبب في سقوط القصر من بين يديه، فقرر بناء منزل أمام قصر أخيه للانتقام من غضبه واستيائه، وحجب رؤيته.

في بيروت، لبنان، تم بناء جدار للعناد عام 1954، كانت القصة أن بعض قطع الأرض انتقلت من والد الأسرة إلى الإخوة، لكن لسوء الحظ، تم تضمين أرض أحد الأخوين في المخطط العمراني وبقي جزء صغير فقط لهذا الأخ.

كانت الأرض صغيرة جدًا لدرجة أنه لم يستطع بناء منزل عليها، لذلك قرر تعويضها ببناء هيكل ضيق، وبذلك، منع إخوته من الرؤية، وبدلاً من رؤية البحر، رأوا أخيهم خلف سور المبنى الضيق.

الإعلانات|matched-content
السابق
7 أطباء مشهورين بالسمعة السيئة في التاريخ!
التالي
الشبع المبكر هو علامة على هذا المرض

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.