منوعات

أيمن رضا يسب حياة الفهد بعد مطالباتها بترحيل الوافدين: ذكروني بزء عليها

الإعلانات

تصريحات الفنانة الكويتية حياة الفهد والتي طالبت فيها بترحيل الوافدين الأجانب المصابين بفيروس كورونا المستجد من الكويت إلى بلادهم، هذه التصريحات لم تمر مرور الكرام عند الفنان السوري أيمن رضا، حيث قام بتوجيه السب والشتم عليها من خلال تعليق له على صورة نشرها عبر حسابه على موقع انستقرام، وعلق على الصورة قائلاً: “ذكروني بزء عليها!!”، الأمر الذي أثار موجة من الانتقادات ضده، مما دفعه لحذف منشوره تمامًا من حسابه.

اعتبر المتابعين أن ما قام به أيمن رضا غير مقبول، خاصة أنها فنانة كبيرة بالسن، ولا يصح أن يقول ما قاله في التعليق، هذا من جانب، ومن جانب آخر لا علاقة له بالأساس في هذا الموضوع كي يتحدث فيه، فالفنانة حياة الفهد تحدثت في شؤون بلادها، ولو أراد أن ينتقد كان عليه أن ينتقد ما يحدث في سوريا بدلاً من اللجوء إلى سب الفنانة حياة الفهد وانتقادها.

كما وصفه البعض بـ “الفنان الفاشل” طوال عمره، فالكثير من الشباب في مجال الفن تخطوه ووصلوا لنجومية أعلى منه، وحصلوا على أدوار بطولة، وهو يحاول خلق المشاكل ليلفت النظر إليه لإثبات الوجود فقط، حتى أن أحدهم قال: “الفنانة حياة الفهد تفصل عشرة منه ومع ذلك نختلف معها فيما قالت، وأعتقد اتصلت على العديد من البرامج واعتذرت”.

فيما أشار آخرون إلى مكانة الفنانة حياة الفهد والتي يجب على أيمن رضا احترامها، مدافعين عنها بالقول بأنها فنانة كبيرة، ربما لم توفق بالتعبير وانتقاء الكلمات بسبب الحرقة التي تشعر بها، بينما أشار آخرون إلى أن الفنانة بعمر والدته وإن لم يكن احترامها واجباً لكونها فنانة ولها إرث فإحترامها واجب لسنها.

حياة الفهد ترد على الهجوم عليها بشأن تصريحاتها عن ترحيل الوافدين

وكانت الفنانة الكويتية حياة الفهد قد أثارت الجدل على مواقع السوشيال ميديا، وتعرضت لانتقادات حادة، بعد أن طالبت بترحيل الوافدين إلى بلادهم، واتهمتهم بزيادة الأعباء والضغط على الدولة، في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد، وقد اتهمها المتابعون بعد تصريحاتها هذه بالعنصرية تجاه الوافدين المصابين بالفيروس القاتل، وهذا فتح عليها نيران الهجوم.

وفي رد لها بعد تصريحاتها ومطالبتها بضرورة ترحيل كافة الوافدين الأجانب المتواجدين بالكويت والمصابين بفيروس كورونا إلى بلادهم، فقد صرحت الفنانة الكويتية حياة الفهد أنها لم تكن تقصد إهانة الوافدين أو التعامل معهم بعنصرية، وقد أوضحت الفهد خلال تصريحات تلفزيونية على قناة “العربية” أن تصريحاتها فهمت بشكل خاطئء، فلم تقصد التعامل مع الوافدين بعنصرية كما اتهمها البعض، ولكن خوفها من زيادة تفشي الوباء جعلها تطالب بتخفيف العبء عن بلدها الكويت، وذلك لمدة معينة ثم يعود الوافدين إليها كما كانوا عندما يزول الوباء.

الإعلانات|matched-content
السابق
حياة الفهد ترد على الهجوم عليها بشأن تصريحاتها عن ترحيل الوافدين: خانني التعبير وكلامي ليس عنصرياً
التالي
ناموا ولم يستيقظوا.. حالات وفاة غريبة في إيطاليا لمصابين بفيروس كورونا لم تظهر عليهم أي أعراض للمرض

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.