أخبار السعودية

أخو أخته.. شاهد قصة الطفل السعودي اليتيم زايد مع شقيقته ليان

الإعلانات

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي قصة طفل سعودي يتيم، يدرس في في المرحلة الابتدائية، هو طفل على هيئة رجل، الطفل زايد هو طالب يتيم بالصف الرابع وأخته (ليان) طالبة بمرحلة الروضة، يتواجد بشكل يومي عند باب الروضة ليأخذ أخته للمنزل إضافةً إلى سؤاله المتكرر عن مستوى أخته الدراسي، وقد قامت الروضة في حفل خاص له بتكريمه وتفاعلت إدارة تعليم تبوك ووعدت بتكريمهما.

قصة الطفل السعودي اليتيم ” زايد “مع شقيقته ليان

وفي تفاصيل القصة، فقد اعتاد الطفل زايد إيصال شقيقته ليان إلى الروضة والعودة بها إلى المنزل عند انتهاء دوامها، ولا يقتصر الأمر على إيصال شقيقته وحمل حقيبتها في الذهاب والإياب، بل إنه يواظب على سؤال معلمتها عن مستواها في الفصل الدراسي.

هاشتاق “أخو أخته” يتصدر

وقد دشن مغردون هاشتاق بعنوان “#اخو_اخته ” والذي تصدر ترند تويتر في المملكة خلال فترة وجيزة، حيث قال عدد من المتابعين إن ما يقوم به زايد هو سلوك الرجال الحقيقيين، وإن الطفل قد تجاوز عمره بشكل مبكر، ويلعب دور والده الراحل في العطف ومساعدة شقيقته.

[the_ad id=”12630″]

وقد غرد سطام بن خالد آل سعود قائلاً: “الرجولة لا ترتبط بعمر أو شكل أو تعليم، الطالب زايد دأب على توصيل اخته ليان بشكل يومي إلى المنزل والسؤال على مستواها الدراسي بشكل دوري من أجمل المقاطع وأروعها ويستحق التكريم والثناء وقامت الروضة مشكورة بتكريمه وتفاعلت إدارة تعليم تبوك ووعدت بتكريمهما”.

كما غرد عبدالله حسين المحمد قائلاً: “زايد الخيبري قدوة لكل طفل فقد اباه في سن مبكرة هو ادرك انه يجب ان يكون بمثابة الأب لأخته الصغيرة وهذا ما فعل #اخو_اخته وسم اتمنى أن يصل الى إدارات التعليم و قادة المدارس فهناك الكثير من زايد في مدارسنا يجب علينا الوقوف معهم اسأل الله ان يرحم والده ويرحم موتانا وموتى المسلمين”.

الإعلانات|matched-content
السابق
اختفاء طالب في رفحاء القصة الكاملة للطالب المفقود بمدرسة الحسن البصري برفحاء اليوم
التالي
رابط التسجيل في الدوري السعودي الإلكتروني للمدارس

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.