أخبار السعودية

تفاصيل وقصة ضرب بنت في الافلاج خلال احتفالات اليوم الوطني 92

الإعلانات

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو “ضرب بنت في الافلاج،، هذا المقطع أثار جدلاً واسعاً بالسعودية، حيث أثار فيديو نُشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي لفتاة منقبة بالرداء الأسود، تتقدم وسط جموع من الشباب، لاستفزاز أحدهم، ما أدى إلى قيام الأخير بتوجيه ضربة على رأسها وإطاحتها أرضًا.

قصة ضرب بنت في الافلاج

تعرضت إحدى الفتيات في محافظة الأفلاج بالمملكة العربية السعودية للضَرب من قبل شابين والسقوط أرضاً بعد ضربها في احتفالات اليوم الوطني السعودي 92 الذي يَحتفل به أبناء المملكة العربية السعودية، وقد تم توثيق الحادثة بمقطع فيديو تم تداوله بشكل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وطالب الكثيرون بإلقاء القبض على الشاب واعتقاله، وأخذ العدالة مجراها ليكون عبرة لغيره ممن يتطاول على الفتيات، وتفيد بعض المصادر أن البنت هي التي تطاولت على الشاب في البداية، وقيام الشاب بالاعتداء عليها كان رداً على تطاوله.

تفاصيل ضرب بنت في الافلاج بالسعودية

تم تداول مقطع فيديو يُوثق لحظة تعرض فتاة سعودية من مَنطقة الأَفلاجْ للضرب والصقل أرضاً من قبل شابين سعوديين في الأفلاج، وقد أظهر مقطع الفيديو قيام أحد الشبان بصفع بنت على رأسها من خلفها لتسقط على وجهها على الأرض في أحد شوارع الأفْلاج ثم هربا الشابان ن مكان التجمع، ولم يشهد الفيديو تدخل من أحد للدفاع عن الفتاة، أو توبيخ الشابين، وقد طالب الكثير من المواطنين السعوديين بالمطالبة بالقبض عليهما ومحاكمتهما من قبل الجهات المختصة.

ضرب بنت في الافلاج

وتصدر هاشتاغ “ضرب بنت في الافلاج” ترند موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وسط جدل كبير بين المدافعين عن الفتاة التي تم الاعتداء عليها من قبل أحد الشبان، والمطالبين بمحاسبته، وبين الذين يتهمون الفتاة بأنها هي سبب الاستفزاز، والدخول وسط مجموعة من الشباب دون أدنى مسؤولية.

وتفاعل الكثير من رواد السوشيال ميديا على هاشتاغ ضرب بنت في الافلاج، فقد كتب الإعلامي وحيد الغامدي: “كان الرجال في المعارك إذا لم يجدوا غير النساء يُلغون قرار الغزو فوراً ويعودون لديارهم. وإذا كان بينهم وبين قبيلة أخرى حرب وثأر فإن نساء تلك القبيلة لا يدخلن أبداً ضمن الخصومة. بل تتم حمايتهن كأنهن من نفس القبيلة حتى يعدن لذويهن. هكذا كانت قيم هذه الأرض”.

وتابع: “وكانت إذا وقعت معركة بين قبيلتين، أو غزو، فإنه يمكن لأي امرأة أن (تفرع) عن قومها. أي تقف دونهم أمام الفريق الغازي وتنزع حجابها معلنة أنها تحمي قومها. وهنا يتراجع الفريق الغازي فوراً ولا تكتمل عملية الغزو. واليوم ابتلينا بأجيال (تهايط) بمظاهر انتماء شكلية وهي جاهلة بما (تهايط) به”.

وختم سلسلة تغريداته: “الهوية الحقيقية لإنسان هذه الأرض تم ضربها وتفريغها من مضمونها القيمي. حتى غدت مجموعة من القيم الشكلية المستنبتة عنوةً. القيم الحقيقية توارت بفعل الزمن، وبفعل الحفر المستمر حول أسسها من الأسفل، والذي كان يمارس باسم الدين. فحلّت قيم جديدة متلبسة بالدين مكان قيم أصيلة منبعها الشيمة”.

وطالب ناشطون بإلقاء القبض على الفاعل، وجاء في التعليقات: “اقسم بالله غبني وقهرني”.

الجدير بالذكر أن النيابة العامة في المملكة العربية السعودية ألقت القبض على الشاب الذي تعدى على الفتاة في الاحتفالات الوطنية في مَنطقة الأَفلاج بالمملكة العربية السعودية وذلك خلال الساعات القليلة الماضية، فأصدر النائب العام قراراً بالتوجه للقبض على الشاب والتحقيق معه لتحويله إلى المحكمة المختصة، وقد أكدت النيابة العامة أن المسؤول عن التحريات الخاصة بالضوابط الشرعية، والتي تُجرم المتهمين وتحاسبهم حسب القانون، بعدم السماح بالاعتداء على حقوق الآخرين، ونيل جزائهم لتحقيق العدالة.

الإعلانات|matched-content
السابق
بشرة خالية من العيوب مع هذا المكون المذهل
التالي
صور الجنين في بطن أمه تظهر أن كراهية الخضار تبدأ في رحم الأم

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.