منوعات

الشبع المبكر هو علامة على هذا المرض

الإعلانات

الشبع المبكر يعني عدم القدرة على تناول وجبات كبيرة أو الشعور بالشبع بعد تناول أقل كمية من الطعام، ومن المرجح أن يكون سبب الشبع المبكر هو خزل المعدة، وهي حالة تفرغ فيها المعدة ببطء، لكن تجدر الإشارة إلى أنه إذا تركت هذه الحالة دون علاج، فقد تؤدي إلى فقدان الوزن بشكل رهيب، لنتعرف على المزيد عن الشبع المبكر .

أعراض الشبع المبكر

بعض الأعراض التي قد تصاحب الشبع المبكر هي:

  • عدم القدرة على تناول الطعام بالحجم الطبيعي.
  • الشعور بالامتلاء بعد تناول كمية قليلة من الطعام.
  • الشعور بالغثيان والقيء الذي قد يحدث أثناء محاولة تناول كمية طبيعية من الطعام.

أسباب الشبع المبكر

هناك العديد من الأسباب للشعور بالامتلاء وفقدان الشهية، بعضها غير ضار نسبيًا، بينما البعض الآخر قد يكون أكثر خطورة، بعض هذه الأسباب تشمل:

  • قرحة المعدة أو المعدة
  • انسداد
  • ورم في أعضاء البطن أو منطقة البطن نفسها
  • مضاعفات العلاج الكيميائي
  • متلازمة القولون العصبي
  • إمساك
  • تضخم الكبد
  • تراكم السوائل في البطن
  • قرحة المعدة أو المعدة: وهي أكثر أنواع الحموضة شيوعًا.
  • مشاكل الأعصاب التي تتحكم في حركة الطعام في الجهاز الهضمي وهذه الحالات يمكن أن تؤدي إلى الجراحة.

أعراض خزل المعدة

من المهم أن نلاحظ أن المرضى الذين يعانون من مرض الجزر المعدي المريئي يعانون من أعراض أخرى بالإضافة إلى الشعور بالشبع السريع.

  • نفخة
  • غثيان
  • حرقة من المعدة
  • آلام في المعدة أو البطن
  • فقدان الشهية

وفقًا لبحث أجرته منظمة الصحة ، فإن أحد الأسباب الرئيسية لخزل المعدة هو مرض السكري. تحدث هذه الحالة لأن مرض السكري يمكن أن يتلف الأعصاب ويؤثر على المعدة ووظائفها.

علاج وتحسين حالات الشبع المبكر

فيما يلي بعض الخطوات البسيطة التي يمكنك اتخاذها لبدء عملية التحضير للوساطة.

  • اتبع نظامًا غذائيًا منخفض الدهون وقليل الألياف
  • نسب صغيرة ومتكررة من الطعام الذي يتم تناوله
  • اتباع نظام غذائي سائل
  • يجب تقييم أي تغييرات في عادات الأكل أو الجهاز الهضمي من قبل الطبيب.
  • قد ينصحك اختصاصي التغذية بالتركيز على تناول الأطعمة عالية السعرات الحرارية مثل الأطعمة الغنية بالبروتين.

متى يجب أن نرى الطبيب؟

في حالة حدوث أي من الحالات التالية، فمن الأفضل استشارة طبيبك حول هذا:

  • الشعور بالشبع المبكر يستمر من أيام إلى أسابيع ويزداد سوءًا بمرور الوقت.
  • خسارة الوزن دون أي مجهود
  • وجود براز داكن اللون
  • الشعور بالغثيان والقيء وآلام البطن أو الانتفاخ
  • الإصابة بحمى وقشعريرة
  • الشعور بألم في الصدر
  • وجود مشاكل في الجهاز التنفسي
  • تورم الكاحل
  • ضعف التئام الجروح
الإعلانات|matched-content
السابق
بناء منزل لمجرد العناد! كيف تبدو بيوت العناد أو بيت الحقد ؟!
التالي
كيف تتجنب لدغات الحشرات؟

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.