منوعات

قضية الخطف.. قضيتا خطف في الكويت إحداهما لطفل تم استدراجه من قبل أحد الشيوخ

الإعلانات

تصدر وسم “قضية الخطف” مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة تويتر في الكويت، حيث تداول المغردون قصة خطف لأحد المواطنين الكويتين في الكويت، كما تداول المغردون قصة استدراج طفل من قبل أحد المشايخ، فما هي تفاصيل هذه القصص، هذا ما سنوضحه في هذا المقال.

قضية الخطف في الكويت

دعوة على العشاء كانت نهايتها ضرب وخطف… هذا ما حدث مع مواطن كويتي استدرجه أحد أقاربه بدعوة عشاء، من دون أن يعلم النوايا اتي يخفيها له، فقد تلقى مواطن كويتي يقطن في منطقة سعد العبدالله اتصالاً من قبل أحد أقربائه، دعاه للخروج معه وتناول طعام العشاء معه، فقبل المدعو الدعوة، وانتظره حتى وصل، وركب معه السيارة، عندها توجه الداعي إلى ساحة ترابية وتتفجر المفاجأة، ووجبة العشاء كانت غير متوقعة.

ونقلاً عن مصدر أمني ، فقد تبين أن هناك شخصاً وهو شقيق الداعي كان مختبئاً في صندوق السيارة، ولما وصلت إلى الساحة خرج، فتعاون مع شقيقه على الضيف، وقاما بضربه حتى سالت منه الدماء وتعرض لإصابات بليغة، ثم تركاه وحيداً وغادرا.

وقد تلقت زارة الداخلية بلاغاً عن الحادثة وتوجه رجال الأمن والمسعفون الطبيون للتعامل معها وتم نقل المصاب إلى المستشفى، وبفحصه ظهر أنه تعرض لكدمات وسحجات ونزيف في الوجه، فتلقى العلاج، اللازم، وسُجلت قضية خطف واعتداء، وأدلى ببيانات المتهمين وألقي القبض عليهما، وبالتحقيق تبين أن ما حدث كان بسبب خلافات عائلية، واحتُجزا على ذمة القضية.

استدراج طفل

كما تداول المغردون قصة طفل تم استدراجه من قبل أحد الشيوخ، هذا الطفل عنده حساب بالانستا وبلغه الشيخ بهدية آيباد
وبعدها تم خطفه وضربه لأن الولد جميل، ليس ذلك فحسب ، بل بمساعدة من رجال أمن أصدقاء لهذا الشيخ القضية عند مباحث الجهراء، وأوضح المغردون أن هناك تدخل من نواب لغلق القضية.

قضية الخطف

وقد دشن المغردون هاشتاغ يحمل وسم “قضية الخطف”، وقد غردت حياة العنزي قائلة: “لا حول ولا قوة الا بالله… شصاير بالديره!!؟ ، لازم والله وزارة الداخليه تنفذ العقوبات اللي امرنا فيها الدين الاسلامي يكون في رادع لنفوس الضعيفه ويفكررر قبل لا يستنزل لضعف نفسه وشهواته وانتظر المبرر شوي راح يقولون يا متعاطي او معاه كرت نفسي الله يحفظنا من الدنيا ويكفينا شرها”.

وقال الفيلسوف: “طفل يتم خطفه واجباره على فعل الرذيلة ويتم ضربه من شيخ بمساعدة رجال الأمن وين وصل فينا الحال منو يحمينا اليوم ويحمي عيالنا !!! بلغ السيل الزُبىٰ على من يملك القرار في الدولة نحن نمر في حالة غريبة لابد وضع اليد على النزيف ومعالجة كل شي من الأساس”.

وقالت المحامية دلال الملا: “احذر وزارة الداخلية من العبث في الأدلة و محاولة طمس الحقائق و التأثير على سير التحقيقات و أذكر وزير الداخلية أن دورك الرئيسي هو حماية الأفراد و حرياتهم و أمنهم و أحملك مسؤولية الحفاظ على حياة المجني عليه”.

الإعلانات|matched-content
السابق
كلمات أغنية اعتذر لك عبدالمجيد عبدالله مكتوبة وكاملة
التالي
الخالدي يعتزل أمام الهلال.. حقيقة اعتزال نواف الخالدي أمام الهلال

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.