أخبار السعودية

انقذوا رائد الحربي من الاعدام هاشتاغ تصدر تويتر، فما هي قصة رائد الحربي؟

الإعلانات

تصدر وسم “انقذوا رايد الحربي من الاعدام” مواقع التواصل الاجتماعي صباح اليوم الجمعة 11 رمضان 1442 في المملكة العربية السعودية، وهدف الوسم جمع التبرعات لدفع الدية وعقد رقبة رائد علي عطا الله الحربي، حيث بلغت قيمة الدية 35 مليون ريال سعودي، وهو مبلغ كبير تم تحصيل جزء كبير منه، فما هي قصة رائد الحربي؟

قصة رائد علي الحربي

رائد علي الحربي هو طفل متهم بقضية قتل وكان عمره ٩ سنوات، فقد قام بقتل أحد الأشخاص في مشاجرة، ورائد الآن أصبح عمره 18 ومن المفترض أن يتم تنفيذ حكم الإعدام عليه في الأيام المقبلة، وذلك بعد أن قضى 9 سنوات في السجن.

ورأى البعض أن رائد الحربي يشمله قرار العفو من القصاص، مؤكدين أن هذا مخالفة للأمر الملكي وحقوق الإنسان، مطالبين بوقف تنفيذ القصاص، حيث سبق وأن قالت هيئة حقوق الإنسان السعودية المدعومة من الحكومة في بيان نقلاً عن أمر ملكي إن المملكة لن تطبق بعد الآن عقوبة الإعدام على مرتكبي الجرائم وهم قصر.

وقال رئيس الهيئة عواد العواد في بيان: “الأمر الملكي يعني أن أي شخص حُكم عليه بالإعدام في جرائم ارتكبها عندما كان قاصراً لم يعد يواجه الإعدام. بدلاً من ذلك، سيتم الحكم بسجن الفرد مدة لا تزيد عن 10 سنوات في منشأة احتجاز للأحداث”.

انقذوا رائد الحربي من الاعدام

وقد دشن المغردون عبر تويتر هاشتاغ يحمل وسم “انقذوا رايد الحربي من الاعدام”، وذلك لجمع التبرعات وإكمال الدية لرائد الحربي، وقد تعاطف عدد كبير معه، نظراً لارتكابه الجريمة وهو بعمر 9 سنوات، في حين البعض الآخر لم يستوعب هذا الأمر.

وقد غرد أحدهم قائلاً: “قتل غير عمد بعمر ٩ سنوات طفل مايعرف يمسك الاسلحه المؤذيه الاحتمالات بخصوص القضيه كثيره والان عمره ١٨ سنه بيفرضون حكم الاعدام عليه بقبل فرض حكم الديه ٣٥ مليون ويطلع كلنا عارفين صعب نسدد المبلغ تعاونوا معنا خلونا نفرج عنه”.

وقال آخر: “معقول قتل بعمر 9 سنوات طيب كان وقتها صغير دون حد التكليف اذا الصلاة يؤمروهم لسبع ويضربوهم عليها ل 10
وهو اقل حتى من 10 سنين يعني كان وقتها طفل فكيف يحاسبوه كذا”، وعلق آخر قائلاً: “تخيلوا قتل وعمره 9 سنوات !!! صغير لسى وانا متأكده ميه بالميه انه قتل بغير عمد والان عمره 18 والديه 35 الففف!!! الديه ابدًا مب معقوله مب معقووله لسى 4 ايام وينفذ الاعدام لو عندي كنوز الدنيا كلها والله لاطلعه من دون ما افكر حتى الله يفرج عليه يارب”.

وقالت قمر: “كيف تسع سنوات وينحكم إعدام ؟!!!! 9 سنوات غالباً مابلغ والقتل العمد قبل البلوغ فيه دية فقط بل حتى كفارة مافيه لأن القلم مرفوع عن الصغير حتى يبلغ!! ويلٌ لقاضي الأرض من قاضي السماء”.

وقالت أخرى: “لا حول ولاقوة الا بالله ..المفروض اهل القتيل خلاص يتنازلون ضاع عمر الشاب بالسجن ضاعت طفولته تسع سنين بالسجن عمر الدم مايرجع الميت والقصاص حق ولكن العفو وعتق الرقبة اكبر عند الله من اموال الدنيا ومافيها ..المفروض اهل الميت يكتفون بالمبلغ اللي وصلهم جزاهم الله خيرر ويعتقونه لوجه الله”.

الإعلانات|matched-content
السابق
رصد نتائج الطلاب برقم الهوية 1442 عبر نظام نور.. استعلام نتائج الطلاب برقم الهوية مع الرابط
التالي
رابط مؤسسة مسك الخيرية للاستفادة من البرامج والمبادرات الشبابية

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. بنت ابوها قال:

    حرام و الله وقتها باقي طفل مايفهم حتى السجن حرام كذا ..براءة اطفال ..، لا مو صدق الحكم عليه بالسجن وإلاعدام …يارب اين الرحمة و الرفق وحقوق الطفل…براءه مايفهم الصح من الخطأ.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.