أخبار السعودية

تطورات جديدة في قضية دايلر ولهذا السبب تم الإفراج عنه

الإعلانات

قضت محكمة الجنايات في إمارة دبي، بـإخلاء سبيل مغني الراب السعودي عبد العزيز الدليجان، الشهير بـاسم “دايلر”، وذلك عقب احتساب الـ 11 شهراً التي تم إيقافه فيها من حكم الحبس الصادر بحقه والذي قضى بـ حبسه لمدة ستة أشهر، في قضية زراعة وحيازة مواد مخدرة.

براءة دايلر

ونقلاً عن بعض وسائل الإعلام، فقد برأت محكمة الجنايات دايلر من باقي التهم التي وجهت له، وهي زراعة نبات القنب الذي يستخلص منه مخدر الحشيش في منزله، عقب ملاحظة الجهات الأمنية لوجود ثلاث نباتات في شقته.

كما برأته المحكمة أيضاً من تهمة تسهيل تعاطي فتاة قاصر ( مراهقة) للمخدرات، وذلك بعدما تم ضبط الأخيرة وهي تتعاطى مخدر الحشيش داخل منزله الكائن في برج معروف الواقع في منطقة الخليج التجاري.

وأتى هذا عقب خمسة أيام من صدور حكم من محكمة الجنايات بحبس مغني الراب، لمدة ستة أشهر والترحيل عن الإمارات العربية المتحدة في قضية زراعة وحيازة مواد مخدرة.

القبض على دايلر

وذلك بعدما ألقت السلطات المحلية القبض عليه، إثر تلقيها معلومات موثقة حول تعاطيه وحيازته لمخدر الحشيش داخل منزله الكائن في برج معروف الواقع في منطقة الخليج التجاري، حيث ضبطته الشرطة داخل منزله برفقة شاب وفتاتين.

سبب سجن دايلر

في حين كشفت الفاشينيستا شوق محمد (دنيا) التي تحمل إقامة في الإمارات أنها على علاقة غرامية مع المشهور ويغار عليها، ويستعد لشراء فيلا في دبي ليكون بالقرب منها، لكن لم يحصل شيء بينهم لأنه يحبها فقط رغم أنه شاذ، في حين قالت أثناء التحقيقات أن دايلر هو من قام بدعوتها واغرائها للتعاطي وأكدت بأن شقيق المشهور وهو مدير أعماله من يقوم بجلب الحشيش لهم.

من هو دايلر؟


يشار إلى أن الشاب السعودي عبد العزيز الدليجان، ظهر أول مرة كـ يوتيوبر، قبل أن يتجه إلى تقديم بعض الأغنيات عبر قناته الرسمية في منصة تطبيق الـ يوتيوب والتي يبلغ عدد مشتركيها 6.6 مليون متابع، هذا واتجه دايلر عقب تقديمه الفقرات المنوعة في قناته إلى غناء الراب ومن ثم امتهن التمثيل.

الإعلانات|matched-content
السابق
عزت العلايلي يتحدث عن زوجته الراحلة ويدخل في نوبة بكاء قبل وفاته بشهر والسبب..
التالي
لأنهم سبايك يشعل موقع تويتر بعد مؤتمر الداخلية

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.