منوعات

إيران تخطف معارضين بتركيا

الإعلانات

دشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي عبر تويتر هاشتاغ يحمل وسم “إيران تخطف معارضين بتركيا”، وقد تصدر هذا الهاشتاغ مواقع التواصل الاجتماعي ولا سيما في الكويت، فما قصة هذا الهاشتاغ؟

إيران تخطف معارضين بتركيا

تحت هذا الهاشتاغ غرد عدد من المتابعين، حيث علق عبدالله الفهد قائلاً: “هو تعاون ايراني تركي لإغتيال المعارضين وتسليم بعضهم .. مربع أسود صغير المؤكد تركيا اردوغان وحزبه الا خونجي حليف لإيران وداعم لها”، وقال حساب آخر: “من سابع المستحيلات أن تخطف دولة معارض من دولة أخرى إلا أن تكون الدولة الأخرى المتواجد فيها المعارض متواطئة معها . عموماً إيران تعيث في معظم البلدان فسادا ولا حل جذري سوى الإجهاز على أذنابها ثم الإجهاز عليها مهما كان الثمن”.

الإعلانات

وقال ريكاردو: “يسقط الاحتلال الإيراني للأحواز العربية يجب أن يتحرك المجتمع الدُّوَليّ للحفاظ على سلامة حبيب اسيود لان النظام الإيراني بعد خطفه لهذا الناشط سوف يقتله كما قتل واغتال العديد من الأحرار الرافضين لحكم العصابة الحاكمة في طهران”.

وعلق بو فهد قائلاً: “سبق إنهم قتلوا معارض وكان برفقته مواطن كويتي رحمة الله عليهم. هذا شيء ما هو غريب علي هذه الجمهورية”، وقالت نور: “هل تعلم أن عدد كبير من العراقيين الإعلاميين تم اغتيالهم في العراق الشقيق وحتى الآن لم يتم أخذ العدالة كما فعلت السُّعُودية، هل تعلم وأنا أكتب هذي التغريدة تم اغتيال واختطاف الكبرياء في العراق الشقيق من قبل إيران”.

وقال فهد العبار: “أعاد إعلان الأمن الإيراني اعتقال الناشط السياسي المعارض المقيم في أميركا جمشيد شارمهد إلى الأذهان الأساليب التي تنتهجها إيران ضد النشطاء والصحافيين اللاجئين للخارج، إذ لم يخف النظام تفاصيل بعض عملياته خارج حدود الدولة.”.

وقال كايدو: “تصفية طيارين عراقيين لم تقتصر سلسلة الاغتيالات الإيرانية على النشطاء الإيرانيية، إلا أنها امتدت إلى جنسيات أخرى، لتشمل طيارين عراقيين، ففي نهاية عام 2010 كشفت وثيقة سربها موقع ويكيليكس الشهير، أن إيران شنّت حملة منظمة لاغتيال الطيارين العراقيين”.

وقالت اسلام محمد: “اغتيل المعارض الإيراني مسعود مولوي، في إسطنبول، حسب ما ذكرته تقارير لوسائل إعلام تركية، بعد أن كان يدير قناة عبر “التليجرام” بعنوان “الصندوق الأسود”، تفضح أسرارًا تخص جهاز الاستخبارات الإيراني، وكذلك مهاجمة القرارات التي يتخذها الرئيس حسن روحاني.”.

الإعلانات|matched-content
السابق
بن قاسم وعد التركي.. حقيقة خطوبة الشيف بن قاسم ووعد التركي
التالي
وفاء الكيلاني تمازح زوجها تيم حسن تزامناً مع عرض الهيبة الرد: وسع للكبير

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.