منوعات

تفاصيل جريمة نهر دجلة المفزعة.. أم ترمي طفليها بالنهر وهذا ما فعله والد الطفلين

الإعلانات

جريمة نهر دجلة.. ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالحديث عن حادثة هزت العالم كله منذ يوم أمس، بعد رمي الأم لطفليها في نهر دجلة، حيث تداول المغردون مقطع فيديو أصاب الناس بالقشعريرة، بسبب هذه الحادثة المؤلمة المفجعة، مما جعلها حديث مواقع الواصل الاجتماعي.

أم ترمي طفليها بالنهر

حيث تناول المغردين على مواقع التواصل فيديو للأم وهي ترمي طفليها في النهر في مساء يوم الجمعة، وقد ذكرت تقارير إعلامية بأن الحادثة وقعت في جسر الأئمة المتواجد بين منطقتي الكاظمية والأعظمية، كما أن الجهات الأمنية قامت بالقبض على السيدة بعد توثيق كاميرات المراقبة لهذه الحادثة، وقد أثار هذا الخبر غضب كل من سمعه، متوجيهن بمطالبات بضرورة تنفيذ أشد العقوبات على الأم التي تجردت من الإنسانية والأمومة.

فيديو جريمة نهر دجلة

في المقابل، انتشر مقطع فيديو قال ناشروه إنه لوالد الطفلين، وقد كان قريبا من موقع الحادثة، ويبكي بصوت مرتفع على طفليه بينما كانت فرق الإنقاذ تبحث عن جثتي الطفلين.

يشار أنه تم استدعاء السيدة والتحقيق معها في هذه الجريمة البشعة التي قامت بها، حيث قالت المجرمة على أنها قامت بهذا العمل بسبب خلافها مع طليقها وهذا ما جعل الأم ترمي أطفالها في فيديو هز العالم العربي كله.

الإعلانات

 

وفي وقت لاحق تداول المغردون مقطع فيديو للعثور على الطفلة في وسط صيحات وصرخات رجل على ما يبدو أنه والدها.

https://twitter.com/ramosking24/status/1318223593302577152?s=20

جريمة نهر دجلة

وقد دشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ تحت وسم “جريمة نهر دجلة”، للتعبير عن غضبهم ضد هذه الجريمة البشعة، ومن ضمنهم المشاهير والفنانين، حيث غردت ماغي بو غصن قائلة: “الجنة تحت أقدام الأمهات الصالحات. لا يكفي الإنجاب وحده. #جريمة_نهر_دجله ام ترمي أطفالها للموت انتقاماً من زوجها. بئس المصير أيتها المتوحشة. الصلاة والجنة للملائكة”.

في حين علقت داليدا خليل قائلة: “جريمة دجلة جننتني، بعرف انو الأمومة بتعني عطاء وتضحية ولما أم ترمي اولادها بالنهر، أكيد بتكون فاقدة الإدراك والأعصاب والأمل.جربت لاقيلها أسباب تخفيفية ما قدرت قول غير انها مجرمة شنيعة كتير… لما الأم بتفقد إنسانيتها لتنتقم من زوجها بأولادها”.

وقال أدهم خنجر: “لم أستطع إلى الآن أن أجد مبررا لهذا الفعل ، إنما تخطر دائما ببالي فكرة ان المجتمعات المأزومة ماذا ستنتج اكثر من أفراد مفترسين نفسيا و جسديا لعل الزومبي هو الأخف شناعة مما نعيشه حاليا .. ملاحظة : ازرع العديد من الأزمات تحصد الكثير من الجرائم”.

الجدير بالذكر أن جريمة نهر دجلة لا تعد الأولى من نوعها، فقد سبقتها جرائم مماثلة، آخرها إحراق أب في كربلاء أطفاله النيام انتقاما من زوجته.

الإعلانات|matched-content
السابق
مقطع البيدوفيلي بلوتو يثير ضجة في السعودية ومطالبات بالقبض عليه
التالي
تفاصيل الإطاحة بسارق في الرياض يستخدم الكلاب الشرسة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.