أخبار السعودية

تعليم حائل يشهر بمعلماته.. بالتفاصيل تعليم حائل يشهر بمعلماته

الإعلانات

تعليم حائل يشهر بمعلماته.. دشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاق يحمل وسم “تعليم حايل يشهر بمعلماته”، متصدراً وسائل التواصل الاجتماعي مساء يوم الجمعة 2 أكتوبر 2020، بعد أن أحدثت قضية نشر مديرية التعليم أسماء معلمات؛ بداعي عدم قيامهن بعملهن المطلوب في التعليم عن بعد، وذكرت مصادر محلية أن قصة تعليم حائل يشهر بمعلماته، أصبحت قضية شائكة، خصوصاً بعدما أثبتت العشرات من المعلمات عدم صحة المعلومات المنشورة حولهن، وأنهن يقمن بواجبهن على أكمل وجه في التدريس.

قصة تعليم حائل يشهر بمعلماته

واعتبرت المعلمات أن قيام تعليم حائل بنشر أسمائهن وأرقام هواتفهن ورقم السجل المدني وبعض البيانات الشخصية، ما هو إلا انتهاك لخصوصياتهن، مطالبات وزارة التربية والتعليم بالتدخل ووضع حد لهذه القضية بشكل عاجل.

الإعلانات

وقالت إحدى المعلمات في تغريدة على حسابها بموقع تويتر : “أنا معلمة في جنوب حايل، يشهد الله لم أفوت حصة واحدة، لكن شهروا في وباسمي وسجلي المدني ورقم جوالي وليت الأمر صحيح، كما يدعون”، وقالت أخرى: “انا مع كل درس أنزل إثراء وبالإحصائيات يطلع صفر وتكلمت مع المشرف ومارد ، معناته خطأ تقني والمفروض مايمشون عليه وهم عارفين أصلًا إنه فيه مشكلة ومع ذلك مصرين إن المعلم مقصر”.

وقالت معلمة ثالثة: “نبي نعرف الي لنا والي علينا بالتفصيل المديرة تطلب الوكيلة تطلب المشرفة تطلب انهلكنا مو ملحقين نعبي أوراق لمسرد الدرس أوراق نطبعها ونعبيها للطالبات الفاقد التعليمي للطالبه كل يوم نأخذ غياب بالمنصة ونرسله للادارية المسؤولة والمديرة تهدد لو طالبه تتغيب كم يوم ولا تبلغي انت المسؤولة”، وتابعت: “طيب والادارية كل يوم تفرغ الغياب وش دورها نا تبلغ عن الغائبات كل شي صار علينا حنا يا معلمات وفوق هذا كله حاسديننا ليه ما نداوم والله يا ريت نداوم ولا وجع القلب اللي سببوه لنا”.

تعليم حايل يشهر بمعلمات على الواتساب

وطالب المغردون بضرورة إغلاق مكاتب الإشراف النسائي في حائل وجعل الصَّلاحِيَة كاملة بيد وزارة التربية والتعليم وأن يكون مرجعها الرجال، موجهين الشكر للجهات المعنية في المملكة، وقالت إحدى المغردات : “أطالب أن يكون مكتب التعليم في كل مدينة وقرية ومحافظة سُعُودية من الرجال فقط (..) لا نريد نساءً أبدا. تكفون دائما معقدات ومتشددات. ارفعوا النساء من الإشراف والرئاسة”. بحسبها.

واستغرب المغردون، إقدام تعليم حائل على نشر بيانات ومعلومات شخصية على الرأي العام، دون مراعاة خصوصيات كل معلمة ومدى التأثير السلبي الذي قد يحدث على سير التعليم عن بعد بسبب هذا التصرف، وقال ناشط آخر إن هذه القائمة التي تم نشرها تعتبر داتا قد يتم استخدامها من قبل الشركات المسوقة، والمناديب هذا في أفضل الأحوال، وقد تستخدم لمضايقة الأسماء. يجب محاسبة المسؤول عن هذا الفعل كائنا من كان.

حيث قال أحد المغردين: “استهتار وعدم مبالاة من قبل مسؤول الأولى به مراجعة الأسماء قبل طرحه والأولى بهم إرسال الأسماء لكل مدرسة فيما يخصه اما التشهير وبمعلومات خاصة اعتقد انها جريمة تندرج تحت الجرائم المعلوماتية”.

الإعلانات|matched-content
السابق
تفاصيل اختفاء فتاة في الطائف وهذا ما فعله محافظ الطائف
التالي
تعرض الأمير مشهور مساعد عبد العزيز إلى وعكة صحية خطيرة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.