أخبار السعودية

تأجيل محاكمة سلمان العودة بعد دقائق قليلة من افتتاح جلسة المحاكمة

الإعلانات

محاكمة سلمان العودة.. أعلن الباحث السعودي الدكتور عبدالله العودة، نجل رجل الدين المعتقل سلمان العودة، الأحد، أن محكمة سُعُودية قررت تأجيل جلسة محاكمة والده إلى 16 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

تأجيل محاكمة سلمان العودة

وقال عبدالله، عبر حسابه على تويتر: “تأجلت جلسة الوالد سلمان العودة اليوم إلى بعد شهر في ١٦ نوفمبر، وتتكرر نفس مشاهد العبث بكل إجراءات التقاضي والمحاكمات”، على حد تعبيره. وأضاف عبدالله العودة: “أسأل الله أن يفرّج عن الوالد وأن يخزي عدوه وأن يدير الدائرة على الظالمين ويجعلهم عبرة للمعتبرين هم ومن عاونهم وشاركهم وسمح لنفسه أن يكون مطيَة لهم”.

وقد شاركت علياء الهذلول تغريدة عبدالله العودة وعلقت قائلة: “تأجيل المحاكمات في آخر لحظة اصبح سمة المحاكم السعودية. هل هي استراتيجية ان ان هناك شد واخذ بين كبار المسؤولين؟”.

الإعلانات

بدوره، غرد حساب “معتقلي الرأي” في السُّعُودية قائلاً “تأكد لنا أن المحكمة الجزائية المتخصصة أنهت جلسة الشيخ سلمان العودة بعد دقائق قليلة من افتتاحها، من دون أي تقدم في مجريات المحاكمة، وتم تحديد موعد لاحق للجلسة”.

وأعرب محامو الشيخ العودة، في جلسة سابقة، عن تخوفهم من أن يحكم عليه بالإعدام، على خلفية تغريدة كتبها عن الأزمة بين الرياض والدوحة. وأصدر محامو العودة الفرنسيون، بيانا في باريس، أكدوا فيه أن محاكمته “تندرج في إطار سياسة اضطهاد قضائي تقوم بها السُّعُودية ضد مثقفين يمارسون حقهم في حرية التعبير والرأي”.

اعتقال سلمان العودة

يشار أن السلطات السُّعُودية كانت قد اعتقلت “العودة” يوم 10 سبتمبر/أيلول 2017 ضمن حملة اعتقالات شملت عدداً من العلماء والناشطين البارزين في البلاد، وَسَط مطالب من شخصيات بارزة ومنظمات دولية وإسلامية بضرورة إطلاق سراحهم.

وبحسب أسرته وناشطين، اتصل مسؤول حكومي سعودي بالداعية قبل اعتقاله، وأمره بتغريده مؤيدة للحظر الذي فرضته المملكة على قطر، ورد الداعية بتغريد دعاء فيها للمصالحة “بين الشعوب”، وبعد ذلك تم الاعتقال.

وسبق أن طالبت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض بإعدام معتقلين، بينهم “العودة” (64 عاماً)، بتهمة “الخروج على ولاة الأمر”، بينما تجرى محاكمته في جلسات سرية لا تحضرها وسائل الإعلام أو المنظمات الدولية.

واستنكرت هيئات وشخصيات إسلامية اعتقال سلمان العودة وعدد من العلماء، داعية إلى الإفراج الفوري عنهم، كما طالب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين السلطات السُّعُودية “بتغليب صوت الحكمة” وعدم الزج بالعلماء في قضايا الخلاف السياسي.

الإعلانات|matched-content
السابق
وظائف شاغرة بغرفة الشرقية.. رابط التقديم لوظائف شاغرة بغرفة الشرقية
التالي
ريماس مفقودة خميس مشيط.. اختفاء شابة مريضة بالمس الصرع

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.