أخبار السعودية

بالفيديو اختطاف رضيع من مستشفى بالجوف.. هل لخاطفة الدمام يد في عملية الخطف؟

الإعلانات

تعيش عائلة سُعُودية في معاناة منذ اختطاف رضيعها عقب ولادته في مستشفى بالجوف، فقد روى مرزوق السرحاني والد الطفل، تفاصيل اختطاف ابنه خلال برنامَج “ما لم تر” على قناة MBC، مشيراً إلى أن الأمور كانت تسير على النسق الاعتيادي للولادة، حيث أُجريت عملية للأم بعد ملاحظة ضعف نبضات القلب للجنين، وتم وضع الطفل في الحضانة.

وأضاف أنه عرف بأمر اختطاف الطفل بعدما سألته إدارة المستشفى عما إذا كان قد أخذ الطفل من الحضانة أم لا، ليعرف أن ابنه يُوسُف قد تم اختطافه، وأوضح السرحاني ، أنه بعد استدعاء الشرطة، تم التحقيق مع الممرضات، فتفاجأ بإحداهن تقول أن سيدة مجهولة طلبت الحصول على الطفل لتريه لأمه، مؤكدًا أن الممرضات رفضن طلبها بشأن الطفل مرتين، قبل أن تتمكن في المرة الثالثة من خطف الطفل.

من جانبها أوضحت والدة الطفل المختطف، فخرية السرحاني، إنها رأت الطفل لمرة واحدة عندما طلبت من إحدى الممرضات جلب الطفل لها لرؤيته، ثم أخذته منها بعد دقائق معدودة.

الإعلانات

خاطفة الدمام من جديد

وقد علق أحد المتابعين على القصة قائلاً: “مستحيل احد يدخل الحضانه لأنها تفتح بمفتاح ذكي من قبل الممرضات او الدكاتره ممكن الخطف ايام زمان مع الأبواب القديمه الشغله فيها أن”، وقال آخر: “هذه خاطفة الدمام معها شبكه في جميع انحاء المملكه تخطف وتبيع على اسر ماتنجب وبعضهم خارج السعوديه هذه القصص مر عليها فوق 20 سنه فتشوا في العصابه اللي مع خاطفه الدمام وراها بلاوي”.

وقال آخر: “كم من الأحداث مرت ولم يستفاد منها من المفترض وضع أساور الكترونية بيد الأم والرضيع وعدم تسليم الطفل لأي أحد غير والدته في غرفتها أو والدة ثم أين كمرات المراقبة اصبح مثل هذه القصص شيئ ممل ويدعو للتسائل”، وقال آخر: “لو في بداية الحدث كان قلت راقبو مداخل المدينة لا احد يخرج بطفل حديث الولادة قبل التحقق منه بمعرفة المستشفى قد تكون قادمه من خارج المدينة ولها معرفه بالمستشفى”.

في حين قال آخر ملقياً اللوم على المستشفى: “اللوم على المستشفيات، كان الواجب منع الدخول لغرفة الحضانة إطلاقاً، ويكتفي بالرؤية من خلال الزجاج خارج الغرفة، مع وجود مشرفه بشكل دائم لا تسمح بإخراج المولود إلا بإجراءات مشددة”.

الإعلانات|matched-content
السابق
بالفيديو للمرة الأولى هند القحطاني تتحدث عن زواجها: أبغى رجال أختاره مو يختارني
التالي
تفاصيل القبض على نهاية الملا.. تغريدات نهاية الملا المسيئة للوطن وللدين وللرسول

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.