منوعات

منع حليمة بولند وفوز الفهد من السفر وحجز أموالهم لهذا السبب

الإعلانات

نتابع معكم في موقع شمس الاخباري  آخر التطورات في قضية مشاهير غسيل الأموال عبر وسائل التواصل الاجتماعي في دولة الكويت، حيث منعت السلطات الكويتية 10 مشاهير بينهم حليمة بولند وفوز الفهد من السفر خارج الكويت، فقبل أيام تصدرت قضية غسيل الأموال وسائل التواصل الاجتماعي بالكويتبشكل خاص وبدول الخليج بشكل عام، ودخلت أسماء بعض المشاهير في صفحات الأخبار المحلية خاصة بعد القرار الأخير الصادر عن النيابة العامة الكويتية ضدهم والقاضي بمنعهم من السفر خارج الدولة، بالإضافة إلى حجز أموالهم بتهمة غسل عشرات الملايين من الدولارات.

جاء قرار النيابة العامة الكويتية بعد اشارة من جهاز أمن الدولة حول مصادر هذه الأموال التي تخص مشاهير ومدى شرعيتها، وبعد أسابيع من التحقيق والبحث من قبل النيابة العامة والجهات المختصة، وُجهت إليهم تهم تتعلق بغسيل الأموال، حتى تبدأ السلطات الكويتية في الكشف عن المستور في هذا الأمر، متعهدة بمحاسبة جميع المتورطين فيه.

ويعتبر قرار النيابة العامة الكويتية خطوة كبيرة وجريئة وقوية كبداية في ملاحقة هؤلاء المشاهير، حيث قال أحد المطلعين على القضية لصحيفة القبس الكويتية إن القرار التالي بعد حجز المال ومنع السفر إلى الخارج هو اعتقال المتهمين بغسل الأموال وتقديمهم للعدالة.

الإعلانات

أسماء جديدة ستكشف قريباً

وقال المصدر إن الأسماء العشرة المتداولة هي الدفعة الأولى من المتهمين في هذه القضية، مشيراً إلى أنه توقع الكشف عن أسماء جديدة في الأيام المقبلة، مشيراً إلى أن الأجهزة الأمنية تراقب 27 آخرين يشتبه فيهم، بما في ذلك تجار المخدرات والخمور، وأكد المصدر أن جميع البنوك التي أودعت أكثر من 5000 دينار كويتي دون وثائق داعمة ستدخل دائرة الشك والمحاسبة.

فيما يتعلق بالأسماء المتداولة لمشاهير مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت ومن يشيرون إلى هذه القضية هم: يعقوب بوشهري وفوز الفهد ودانا طويرش ومشاري بويابيس وحليمة بولند وعبد الوهاب العيسى، وفرح العيسى، هادي، جمال النجادة، شفاء الخراز، مريم رضا)، بالإضافة إلى شركة “بوتيك”.

وأشار المصدر أيضًا إلى أنه في حالة ثبوت الإدانة والإدانة ضد هؤلاء المشاهير، فسيتم تغريمهم لمضاعفة المبالغ التي ينطوي عليها غسلهم.

وفتح قرار تجميد حسابات المشاهير والاحتفاظ بأموالهم ومنعهم من السفر خارج الكويت من قبل المدعي العام الكويتي الباب أمام آفاق واسعة فيما يتعلق بالمبلغ المالي، حيث تشير التوقعات إلى أنه يصل إلى 150 مليون دينار كويتي، بحسب أحد المصادر المحلية الكويتية.

وبحسب صحيفة محلية كويتية، فإن المشاهير المتأثرين بالقرار لم يعد بإمكانهم صرف أموالهم وسحبها إلا بموافقة النيابة العامة الكويتية، كما أكدت الصحيفة أنها اتصلت بعدد من المشاهير المتهمين بالقضية، من بينهم مشاري بويابيس وفوز الفهد والشخصية الإعلامية الشهيرة حليمة بولند، الذين رفضوا التعليق على القضية.

أما فرح الهادي ويعقوب بوشهري ودانا طويرش وعبد الوهاب العيسى فقد رفضوا الرد على اتصالات الصحف الكويتية المحلية للرد على الاتهامات التي يواجهونها.

الإعلانات|matched-content
السابق
رابط حجز تذكرة سفر في الخطوط الجوية السعودية
التالي
فرح الهادي ترد على اتهامها بغسيل الاموال وابو طلال الحمراني “ماتدري إنه طلب من وحدة التحريات المالية”

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.