أخبار السعودية

تعليق الأمير عبد الرحمن بن مساعد على تسريبات خيمة القذافي

الإعلانات

علق الأمير عبد الرحمن بن مساعد على التسريبات التي تم تداولها مؤخراً لأعضاء جماعة الإخوان الإرهابيين في الكويت، وكشف عن مؤامرتهم ضد بلادهم والمملكة، حيث قال ابن مساعد: “اللهم ارزقني صبر أشقائنا وأحبائنا في الكويت الغالية على من ثبت تآمرهم عليها وعلينا”، الجدير بالذكر أن جهاز أمن الدولة الكويتي بوزارة الداخلية أحال مبارك الدويلة والأمين العام السابق للحركة السلفية حاكم المطيري إلى النيابة العامة على خلفية تسريبات مع الرئيس الليبي السابق معمر القذافي.

فقد قررت السلطات المختصة في الكويت، يوم أمس الأربعاء 8 يوليو 2020، إحالة النائب السابق مبارك الدويلة وحاكم المطيري إلى النيابة العامة، على خلفية محادثاتهما ضمن ما يسمى بتسجيلات خيمة القذافي المسربة، فقد قالت صحيفة “الرأي” الكويتية، إن النائب السابق مبارك الدويلة وحاكم المطيري أحيلا إلى النيابة العامة على خلفية تسريب تسجيلات القذافي.

الإعلانات

وفي نهاية يونيو أفرج جهاز أمن الدولة في الكويت عن الدويلة بعد ساعات من التحقيق معه في قضية التسجيلات الصوتية المتعلقة بالاجتماع الذي جمعه مع الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي الذي نشره القطري المعارض المقيم في لندن، خالد الهيل، وأجرت الوكالة تحقيقاتها مع الدويلة حيث اتهم ببث أخبار كاذبة وإهانة أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح قبل الإفراج عنه شريطة أن تكون نتائج التحقيقات قدمت إلى الجهات المختصة، وفق ما أفاد مصدر أمني لصحيفة “القبس” الكويتية.

كما تم استدعاء الدويلة في وقت سابق، على خلفية تداول ونشر التسجيلات المعروفة باسم “تسجيلات خيمة القذافي”، والتي تم تسريبها من اجتماع مع تجمع القذافي مع قادة وشخصيات خليجية، بما في ذلك الدويلة المنتمي إلى الإخوان المسلمين، وبناء على هذه التسجيلات، واجهوا اتهامات بالتآمر مع القذافي في أمن الخليج.

ونشر المعارض القطري الهيل ، تسريبًا آخر لحاكم المطيري، يشير إلى “مؤامرة الأخير” مع القذافي للتخطيط لنشر “الفوضى الخلاقة”، كما يسميها الزعيم الليبي الراحل في الدول العربية، بما في ذلك دول الخليج.

الإعلانات|matched-content
السابق
حساب المواطن دفعة شهر يوليو 2020-1441 اليوم على ca.gov.sa
التالي
حميدان التركي في الحبس الانفرادي وما زالت نتيجة الجلسة غير معروفة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.