أخبار السعودية

النيابة السعودية تستدعي ذوي الطفلة لجين أم رموش

الإعلانات

النيابة العامة تستدعي والد ووالدة الطفلة لجين أم رموش بعد أن نشرت عبر حسابها في وقت سابق أعلان غير مناسب لعمرها، فيما يخصص الإعلان المنشور للمتزوجين فيما شمل الإعلان إيحاءات جنسية، هذا وأوصت النيابة الجهات المختصة بعمل بحث اجتماعي ونفسي للطفلة لجين وللبيئة المحيطة بها ووضع توصيات لحالتها.

ويشار إلى أن النيابة العامة السعودية حذرت من استغلال الأطفال في الإعلانات التجارية أو أي أعمال لا تتناسب مع أعمارهم حسب المحظورات المنصوص عليها في نظام حماية الطفل ولائحته التنفيذية، والتي يتم بموجبها تنفيذ هذه الإجراءات تعد هذه الحالة إساءة في معاملة الأطفال.

متابعين لجين والإعلان الذي سبب الانتقاد

فوجئ متابعو الطفلة السُّعُودية لجين حسن، المعروفة باسم “لجين أم رموش”، بالإعلان عن منتج للبالغين لا يتناسب على الإطلاق مع فتاة تبلغ من العمر 12-13 عامًا، وتم انتقاد أهل لجين لاستغلالهم الطفلة في الدعاية للأزواج، بغض النظر عن عمر الفتاة الصغيرة والأطفال الذين يتابعونها.

وقد عبر عدد كبير من المغردين في السُّعُودية عن استيائهم من الإعلان الذي نشرته الطفلة لجين، مشيرين إلى أن أفعالها تشير إلى عدم مراقبة من ذويها، وأنها لا تزال في سن صغيرة ولا يمكنها السيطرة على أفعالها التي أصبحت غير مقبولة، بينما وجه آخرون أصابع الاتهام إلى والديها بشكل مباشر، متهمينهم بأنهم يعرفون كل شيء ولكن كل ما يهمهم هو المال في النهاية.

سناب لجين أم رموش

ودائماً ما تصاحب إطلالات لجين أم رموش الانتقادات ويطالب المغردون بمحاسبة أسرتها، التي تستغل طفولة ابنتها، وفي أحد تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي على إعلانها عن منتجات للأزواجقال أحدهم: “أهلها واضح المهم عندهم الفلوس قاموا يكسبون من وراها، ما همهم إنها طفلة وما يجوز تشوف أصلا كذا أشياء”، وعلق حساب آخر قائلاً: “كلموا حقوق الاطفال ياخذون البنت من امها، لان امها ما تعرف تربي، بعد شوي تنزل سنابه وبنتها تشرب ‏مخدرات من باب التغيير”.

الإعلانات

وكان رواد مواقع الاتصال قد طلبوا من قبل من عائلة الطفلة لجين حسن، التي تعد ضمن أهم المشهورين على “سناب شات” الشهير، مراقبة ابنتهم ومنعها من الظهور بشكل غير لائق، خاصة وأن عمرها لم يتجاوز 12 سنة، بعد أن فاجأت المجتمع السعودي من خلال وسائل التواصل الاجتماعي بطريقة بدت بعيدة عن الطفولة في أعينهم.

من هي لجين أم رموش؟

من ناحية أخرى، كان رد لجين في كل ظهور لها أن عائلتها وجميع أقاربها شجعوها على ما عرضته، وهم يرونه كمحتوى للأطفال، بما في ذلك الأزياء والأغاني والماكياج، ومنذ ظهورها على وسائل التواصل الاجتماعي ، عُرفت باسم (رموش) بسبب استخدامها المفرط للمكياج، وتعرضت لعاصفة كبيرة من النقد بسبب صغر سنها، والتي لا تتجاوز 12 عامًا، و اشتهرت لسنوات من خلال تطبيق Snapchat.

لم تكشف لجين عن اسم عائلتها، ولا أي شيء يشير إليها، البعض رجح أن الوضع المالي للعائلة ليس جيدًا، لذلك اعتادت الفتاة على الشهرة وكسب المال، وكان الإعلان الأخير عن الأزواج دليلاً على ذلك.

الإعلانات|matched-content
السابق
تعيين الأمير بندر بن خالد الفيصل رئيساً لهيئة الفروسية وعبد العزيز بن تركي نائباً له
التالي
غادة مصلي تكشف تفاصيل لأول مرة عن يوم عقد قرانها وكواليس النظرة الأولى بينهما

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.