منوعات

العدالة للطفل السوري.. قصة اغتصاب طفل سوري على يد ثلاث شبان لبنانين

الإعلانات

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي خبر اغتـ ـصاب طفل سوري على يد ثلاث شبان لبنانين، حيث وثق ثلاث شبان لبنانيين أحدهم نجل قيادي في ميليشيا “حزب الله” اعتداءهم جنســ ياً على طفل سوري لم يتجاوز 13 عاماً، وإجباره على القيام بأفعال جنســ ية شنيعة، في بلدة سُحمر في البقاع الغربي بلبنان، وأكدت مصادر إعلامية لبنانية أن المعتدين عمدوا إلى تصوير الحادثة، لينتشر الفيديو على نطاق واسع، ونحن في موقع شمس الإخباري نعتذر عن نشر الفيديو، لما فيه من انتهاك لحرمة الطفل، حيث يظهر وجهه بوضوح ويوثق مشاهد الاغتصـ اب.

هذه الحادثة تسببت بتفجير الغضب بين السوريين واللبنانيين، حيث طالب الكثيرون السلطات اللبنانية بمحاسبة الفاعلين، والتي عمد فيها النشطاء إلى نشر صورة أحد المعتدين على نطاقٍ واسع، ليُسارع إلى إغلاق حسابه في “فيسبوك”. ويتخلل الفيديو لقطات تُظهر الطفل بعد أن حاول الهرب من المعتدين عليه عدة مرات، لكنهم لاحقوه واعتدوا عليه وأجبروه على القيام بأفعال شنيعة معهم.

والدة الطفل السوري تعلق على الحادثة

والدة الطفل الضحيّة والتي تملك محلاً لبيع الخضار لتُعيل عائلتها بعد طلاقها من زوجها السوري الجنسيّة، أمّا الطفل الضحيّة فيعمل في معصرة، وتكرّرت عملية التحرش والاغتصاب مرات عدّة وَسْط تعذيبٍ نفسي وجسدي حيث عمدوا في بعض الأحيان إلى ربطه والتناوب على الاعتداء عليه.

الإعلانات

هذا، وناشدت والدة الطفل المنظمات والهيئات التي تُعنى بحقوق الأطفال بتبني حالة طفلها ومعاقبة المعتدين عليه، داعيةً السلطات اللبنانية لتوقيف الشبان الثلاثة الذين ظهروا في الفيديو، وقد ذكر موقع لبناني أن المعتدين من شباب البلدة ومعروفون بالاسم، وجميعهم من الجنسية اللبنانية، فيما دعا مغردون إلى ضرورة إنزال أشد العقوبات على الشبان الثلاثة، الذين تباهوا بالاعتداء جنسياً على الطفل الذي حاول الهرب منهم عدة مرات.

يُذكر أن السلطات اللبنانية لم تعلق حتى لحظة إعداد هذا الخبر على الجريمة رغم مضي أكثر من 72 ساعة على وقوعها، وَسَط أنباء عن قيام “حزب الله” بالضغط على والدة الطفل من أجل منعها من تقديم بلاغ ضد الجناة.

صور المعتدين على الطفل السوري

وقد نشرت وسائل التواصل الاجتماعي صوراً للمعتدين مطالبين القبض عليهم ومعاقبتهم.

 

 

الإعلانات|matched-content
السابق
طلاق فداء غباين.. اول حفلة طلاق في غزة
التالي
رابط الاستعلام عن الرتبة والعلاوة السنوية والراتب والمستوى الوظيفي عبر نظام فارس

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.