أخبار السعودية

غموض حول مصير مطعم الطائرة بأبها.. روائح كريهة وأصوات الكلاب من كل جهة

الإعلانات

زاد الغموض حول مشروع سياحي “مطعم الطائرة” في مدينة أبها، حيث إن مصير المشروع ما زال معلقاً ومرتبطاً بما يقرره أحد المستثمرين، فقد كشف مسؤول في أمانة عسير، أن استثمار الطائرة كمطعم سيكون بيد مستثمر، وما يراه مناسباً تجاهها؛ بينما ظهر الإهمال حول موقع المطعم الذي لوحظ انبعاث روائح كريهة من مردم نفايات على مساحة كبيرة قرب الجبل، فيما تصدر أصوات الكلاب من كل جهة، وتعد الطائرة من نوع جامبو (747)، في المشروع المتعثر الذي انطلق من المدينة المنورة، واستنفد الفنيون وقتها عدة أسابيع، لتفكيك الطائرة، قبل نقلها إلى مدينة أبها عبر شاحنات.

قصة مطعم الطائرة بأبها

منذ 6 سنوات، بدأ مشروع لتحويل طائرة جامبو 747 إلى مطعم سياحي في شمال أبها، ولم تتقدم مسيرة المشروع حتى الآن، على الرغْم من تفكيك الطائرة في المدينة المنورة إلى قطع كثيرة خلال 20 يوماً، ثم نقلها على ناقلة ضخمة إلى منطقة أم الركب الجبلية في 14 يوماً، وبعد أن وصلت قطع الطائرة إلى المكان المقرر تحويلها فيه إلى مطعم سياحي، تم إعادة تركيبها مرة أخرى، لكن المشروع توقف عند إعادة تركيبها، لتبقى كمجسم فوق أحد الجبال بالمنطقة دون أي تغيير.

الإعلانات

يشار أن عملية نقل الطائرة من المدنية المنورة كلفت حوالي 2 مليون ريال سعودي “الدولار يساوى 3.75 ريال سعودي”، وأعلنت أمانة عسير عن مسح كامل للموقع تمهيداً لإقامة مشروع المطعم، وفي 2017 تم الإعلان عن تعثر المشروع لمشكلة مالية وعدم تأهل المقاول المنفذ.

رحلة طائرة جامبو 747

  • في مارس 2014 وصلت موقعها في منطقة أم الركب شمال أبها قادمة من المدينة المنورة، استغرق الفنيون 20 يوماً لتفكيكها، نقلت إلى مدينة أبها عبر ناقلة ضخمة، استغرقت الرحلة نحو  14 يوماً، وقد كانت كلفة النقل مليونا ريال.
  • في يوليو 2014 أعلنت أمانة منطقة عسير عم مسح كامل للموقع تمهيداً لإقامة مشروع المطعم.
  • في فبراير 2015 ترسية مشروع مطعم الطائرة بأبها بـ 25 مليون ريال.
  • عام 2017 الإعلان عن تعثر المشروع لمشكلة مالية وعدم تأهل المقاول المنفذ.
الإعلانات|matched-content
السابق
حقيقة اعتزال عبلة كامل التمثيل بعد غياب 3 سنوات
التالي
آخر تطورات قضية الطفل نهار الحارثي ضحية الإهمال الطبي.. قصة الطفل نهار الحارثي كاملة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.