منوعات

حياة الفهد ترد على الهجوم عليها بشأن تصريحاتها عن ترحيل الوافدين: خانني التعبير وكلامي ليس عنصرياً

الإعلانات

في رد لها بعد تصريحاتها ومطالبتها بضرورة ترحيل كافة الوافدين الأجانب المتواجدين بالكويت والمصابين بفيروس كورونا إلى بلادهم، فقد صرحت الفنانة الكويتية حياة الفهد أنها لم تكن تقصد إهانة الوافدين أو التعامل معهم بعنصرية، وقد أوضحت الفهد خلال تصريحات تلفزيونية على قناة “العربية” أن تصريحاتها فهمت بشكل خاطئء، فلم تقصد التعامل مع الوافدين بعنصرية كما اتهمها البعض، ولكن خوفها من زيادة تفشي الوباء جعلها تطالب بتخفيف العبء عن بلدها الكويت، وذلك لمدة معينة ثم يعود الوافدين إليها كما كانوا عندما يزول الوباء.

هذا وشرحت الفنانة حياة الفهد وجهة أكثر من مرة على أكثر من منبر إعلامي، وكانت تؤكد أنها لم تذكر جنسية معينة بحد ذاتها، حتى يغضب الوافدون بهذا الشكل، فقد كان كلامها في المطلق نابع من خوفها على بلادها.

وعن الأسباب التي دفعتها لقول هذه التصريحات وطالبتها بترحيل الوافدين إلى بلادهم، فقد شاهدت مقاطع فيديو لعمال وافدين مكتظين داخل مساكنهم بأعداد كبيرة جداً، حيث يجلس قرابة الثلاثين شخص في الشقة الواحدة، الأمر الذي يزيد من خطورة انتشار فيروس كورونا المستجد بالكويت.

وأعربت الفهد عن احترامها لجميع الدول العربية مقدرة مساندة الأوطان العربية لبلادها أوقات الشدة والأزمات، ولكن الأيام الحالية هي مسألة حياة أو موت للبلدان بعد انتشار فيروس كورونا، مؤكدة أن تصريحاتها جاءت من باب خوفها على بلادها الكويت من الهلاك.

وكانت الفنانة الكويتية حياة الفهد قد أثارت الجدل على مواقع السوشيال ميديا، وتعرضت لانتقادات حادة، بعد أن طالبت بترحيل الوافدين إلى بلادهم، واتهمتهم بزيادة الأعباء والضغط على الدولة، في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد، وقد اتهمها المتابعون بعد تصريحاتها هذه بالعنصرية تجاه الوافدين المصابين بالفيروس القاتل، وهذا فتح عليها نيران الهجوم.

الإعلانات|matched-content
السابق
القبض على بندر بن سلطان أحد المطالبات بعد ظهور حلاق في منزله على سناب بندر
التالي
أيمن رضا يسب حياة الفهد بعد مطالباتها بترحيل الوافدين: ذكروني بزء عليها

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.