منوعات

رجل إيراني يروج لشرب بول البعير كعلاج لفيروس كورونا المستجد

الإعلانات

في ظل عدم وجود لقاح لعلاج مرضى كورونا لحتى الآن، لا تزال بعض الاعتقادات غير العلمية والتي يروج لها رجال دين في إيران، أو حتى منتحلي صفة مسؤولين، من أجل علاج مرضى مصابين بفيروس كورونا، تثير حالة جدل وانتقادات واسعة على مواقع التواصل، فقد أثار رجل دين إيراني بلبلة أواخر مارس الماضي بصبه “الزيت المعطر” في أنوف المرضى المصابين بكورونا، مشجعاً إياهم على استنشاقه وزاعماً أنه “زيت من النبي” يشفي المصابين، كما روج أعضاء في مجموعة “الحضرة الجهادية” وهي مؤلفة من منتسبين للباسيج تأخذ من المساجد مقراً لها في مستشفيات طهران لتراب “مقدس” يشفي المصابين بالوباء.

بعد هذه المعتقدات جاء دور “بول البعير”، فقد تداول رواد مواقع التواصل مقطع فيديو لشخص إيراني ادعى أنه متخصص في الطب الإسلامي، قال ناشطون إيرانيون إنه مدير الجمعية العلمية لطب الإمام الصادق، مهدي سبيلي، وهو يروج لشرب “بول البعير” كدواء لصد فيروس كورونا المستجد، حيث ظهر هذا الشخص واقفاً أمام إبل، قائلاً: “هذا الجمل أفضل دواء لمشاكل الكلى والربو وأيضا فيروس كورونا”.

من جانبها، وصفت الناشطة والصحافية الإيرانية، المدافعة عن حقوق المرأة مسيح علي نجاد في تغريدة على حسابها على تويتر هذا التصرف بالصادم والمخجل، واصفة الرجل المذكور بالمحتال.

يشار أن إيران سجلت أمس الاثنين وفاة 5209 مصاب بكورونا، في حصيلة هي الأكبر في الشرق الأوسط.

الإعلانات|matched-content
السابق
تفاصيل الحالة الصحية لـ رئيس كوريا الشمالية كم جونغ أون بعد خضوعه لعملية جراحية
التالي
تفاصيل وشروط إعفاء الوافدين من المقابل المادي بالسعودية

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.