أخبار السعودية

يوسف العماري يوجه رسالة لأقارب مريم والذين كانوا يتنمرون عليه.. أنتم خايفين منها

الإعلانات

كشف يوسف العماري عبر فيديو نشره على حسابه الرسمي على السناب شات تفاصيل تعرضه للتنمر وهو طفل على يد إخوة المتهمة مريم، حيث كان يتعرض كثيراً للتنمر ومعايرته بعدم قدرته على القراءة والكتابة بسبب عدم التحاقه بالمدارس، وعد امتلاك أوراق رسمية له، وتمنى أن يرد عليهم في ذلك الوقت ويطلب منهم أن يسألوا أختهم عن سبب عدم امتلاكه لأوراق ثبوتية.

وقد قال يوسف أن شخص منهم من البيت الكبير ما يرتاح نفسياً إلا عندما يتنمر عليه ويجعله أضحوكة للكل، هذا الشخص عندما يرى يوسف يجلس في تجمع يسأله ما إذا يعرف يكتب أو لا، وهو يعرف ومتيقن أنه لا يعرف الكتابة، ولكي لا يحرج يوسف نفسه في وسط الجميع يقول نعم أعرف أكتب، فيذهب هذا الشخص لغرفته ليحضر ورقة وقلم ويطلب منه أن يكتب اسمه أمام الجميع، وبالطبع لا يستطيع يوسف فعل ذلك، فيضحك الجميع عليه، وهذا الشخص بمجرد أن يرى الجميع يضحك على يوسف يرتاح نفسياً ويعود يجلس في مكانه، وقد أوضح يوسف أن عمره كان في ذلك الوقت أقل من عشر سنوات، لأنه بعد 10 سنوات أصبح لا يذهب لهم كثيراً، وكان يخبر مريم أنه لا يريد الذهاب لهم لأنهم يضحكون عليه.

يوسف بن علي العماري القرني

كذلك تحدث يوسف عن موقف آخر، حيث كان يتحدثان شخصان من أهل المتهمة بخصوص يوسف،ويسأل أحدهما الآخر لماذا لم يذهب علي “يوسف” إلى المدرسة لحتى الآن، ولماذا لا يمتلك أي أوراق ثبوتية، وقال يوسف أنه لو يجع به الزمن وهو بالعمر هذا بيقف في وجوههم ويقول لهم لماذا لا تذهبون وتسألون أختكم، الله يلعن قلب ما يحن لطفل صغير، وحمدالله يوسف أن الله نصره على هؤلاء الناس الذين كانوا يتنمرون عليه، وهو متأكد أن الثلاثة أشخاص يتابعونه الآن، فوجه لهم سؤال “أنتم مين؟، أنا يوسف بن علي العماري القرني، ولكن أنتم مين؟، اللهم لك الحمد أنا منتسب حق أعرق قبائل شبه الجزيرة العربية”.

وتمنى يوسف أن يرجع به الزمن ليسألهم لماذا لا يسألون أختهم ولم تكن عندهم الجرأة لسؤالها لماذا ولدك علي هذا لم يدخل المدرسة، ولدك علي هذا لماذا لا يوجد لديه أي ثبوتات رسمية، لماذا لم تكن عندكم الجرأة لسؤالها، أم كنتم خايفين منها؟، بالأساس ما عندكم الجرأة تقفون أمامها لماذا؟ بس فالحين أنكم تكسرون قلب طفل.

الإعلانات|matched-content
السابق
ابو طلال الحمراني يكشف كذب أهل مريم خاطفة الدمام بهذه الطريقة
التالي
سجينة مع مريم في العنبر تكشف أشياء مرعبة تحدث مع مريم منتصف الليل في الزنزانة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.