منوعات

بالدليل حقيقة كتاب عظائم الدهور لأبي علي الدبيسي.. رابط تحميل كتاب عظائم الدهور pdf

الإعلانات

بعد ظهور فيروس كورونا وما تسببه من أعداد هائلة من الوفيات، بدأ رواد مواقع التواصل الاجتماعي بنشر عدة أسماء لكتب، قالوا إن كتابها تنبأوا بانتشار فيروس كوررنا وبنهاية العالم، ومن هذه الكتب المتداولة كتاب أخبار الزمان وكتاب ساعتنا الأخيرة، وقد تحدثنا عن هذان الكاتبان في مقالين منفصلين، واليوم في هذه المقالة سنوضح لكم حقيقة كتاب ثالث تم تداوله بكثرة، وهو كتاب عظائم الدهور للكاتب علي الدبيزي.

فقد تداول بعض الأشخاص عبر عدة مواقع الكترونية أن كتاب عظائم الدهور للمؤلف ابو علي الديبيزي استطاع أنْ يتنبأ بانتشار فيروس كورونا (كوفيد_19) وكذلك كشف عن خط سير وتعاظم الفيروس، وعلى الرغم من أنَّ الغالبية العظمى شككت في هذا الكتاب وأصله، إلا أنه لاقى رواجاً كبيراً على محركات البحث العربية.

كتاب عظائم الدهور لابي علي الدبيسي

بحسب زعم المقولة التي تم تداولها بشكل واسع في عدد من الدول العربية دون التحقق من صحتها: “ورد في كتاب عظائم الدهور لأبي علي الدبيزي توفى 565هـ: “عندما تحين العشرون قرونً وقرون وقرون يجتاح الدنيا كورون فيميت كبارهم ويستحيي صغارهم يخشاه الأقوياء ولا يتعافى منه الضعفاء يفتك بساكني القصور ولا يسلم منه ولاة الأمور يتطاير بينهم كالكرات ويلتهم الحلقوم والرئات، لا تنفع معه حجامه، ويفترس من أماط لثامَه، يصيب السفن ومن فيها، وتخلو السحب من راكبيها، تتوقف فيه المصانع، ولا يجدون له من رادع، مبدؤه من خفاش الصين، وتستقبله الروم بالأنين، وتخلو الشوارع من روادها، وتستعين الاقوام بأجنادها، يضج منه روم الطليان، ولا يشعر من جاورهم بأمان”

وتستكمل المقولة بالتالي: “يستهينون بأول اجتياحه، وييأس طبهم من كفاحه، يتناقلون بينهم أخباره، ويكتشفون بلا نفعٍ أسراره، يخشاه الاخيار والفساق، ويدفنون ضحاياه في الأعماق، تتعطل فيه الصلوات، وتكثر فيه الدعوات، وتصدق الناس ما يشاع وتشتري كل ما يباع، ممالك الأرض منه في خسارة تعجز عن محاربته وانحساره، في زمانٍ قل الصدق في التعامل. وشح الأحسان في المقابل، ثمَ تنكشف الغمة عن الأمة، بالرجوع إلى الله تأتي التتمة، وتستنير الضمائر المستهمة بالتضرع الى الله والصلاة على الأنبياء والأئمة”.

حقيقة كتاب عظائم الدهور لأبي علي الديبيزي

لكن عند البحث عن عنوان الكتاب أو اسم المؤلف، تبين بأنه لا يوجد شخص بهذا الاسم أبداً في التاريخ، وأن كل ما يقال بأنه هو مؤرخ عربي شهير، لديه العديد من المؤلفات أو الكتب، عار عن الصحة، كما أن النص المنتشر “ركيك” لا يتفق مع الفترة الزمنية التي يزعم أن الكتاب يعود إليها، كذلك فإن عنوان الكتاب غير متسق.

من هو أبو علي الدبيزي مؤلف كتاب عظائم الدهور

أبو علي الدبيزي أثناء البحث عن رجل في التاريخ يدعى أبو علي الدبيزى اتضح أنه لا يوجد شخص بهذا الاسم في التاريخ ولديه مؤلفات أو كتب واضحة حتى الآن.

تحميل كتاب عظائم الدهور لابي علي الدبيزي pdf

فيما يخصّ الحصول على رابط تحميل كتاب عظائم الدهور بصيغة pdf كما أكدنا سابقاً أنه لا يوجد كتاب بهذا الاسم، ولا حتى مؤلف بهذا الاسم، هذا الكتاب غير موجود، وبالتالي لن يكون هناك لتحميله، وكل ما يتناقله عبر لمواقع الاخبارية ما هي إلا روابط كاذبة وعنواين كاذبة، فأنصحك أن لا تبحث عن رابط لتحميل هذا الكتاب.

الإعلانات|matched-content
السابق
فيصل الشهلوب في ذمة الله يتصدر تويتر بعد خبر وفاة فيصل الشهلوب
التالي
تسريب صور مغتصب أطفال الرياض وهل هو من الرياض فعلاً؟!

3 تعليقات

أضف تعليقا

  1. جمال هاشم الشريف قال:

    اشكركم شكرا جزيلا لانه لا يوجد كتاب عظائم الدهور

  2. منتصر قال:

    شكرا على تتبع الروايه
    و ارجو ارسال اسماء كتب نافعه فى هذا المجال لى
    غير الفتن لنعيم ابن حماد و التذكره فى أحوال الموتى و أمور الاخره للق طبى

  3. ابو أحمد قال:

    صحيح إنه لا يوجد هذا الاسم
    وكذلك كلمات ركيكه لا معنى لها لا هي شعر ولا مقال
    قائله تافه لا يعرف حتى اللغه العربيه

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.