أخبار السعودية

المخطوف ابن محمد القرادي.. قصة الخاطفة مرايم خاطفة أطفال مستشفى الدمام

الاعلانات

أثارت قصة قصة اختطاف ابن محمد القرادي ضجة في المملكة بعد العثور على الخنيزي والعماري من السيدة الخاطفة مرايم، حيث يطالب المغردون بكشف قضية المخطوف ابن محمد القرادي وذلك بعد كشف اختطاف العماري والخنيزي قبل 20 عاما، وذلك لتشابه الحالة في اختطاف ابن محمد القرادي في القطيف.

وأثارت قضية المرأة المتهمة في إختطاف طفلين بالشرقية على الساحة قصة “ابن محمد القرادي” والذى تم اختطافه في نفس الوقت وبنفس الطريقة بعد ولادته في المستشفى وذلك قبل 25 عاما، حيث أجرت قناة الأخبارية السعودية مع اهل المختطف بهروب جازان، حيث لا يستبعد بأن المرأة التى خطفت الطفلين العماري والخنيزي تكون سببا كذلك في خطف العديد من الاطفال والتسبب بمأساة العديد من الأسر مثل أسرة نسيم حبتور وابتهال وابن محمد القرادي وغيرهم من الاطفال المفقودين بالمملكة، وادعاء بأن المرأة الخاطفة بأنها وجدت الاطفال والتقطهم هي كذبة، لا يعتقدها إلا معتوه أو مغفل.

قصة المرأة الخاطفة مرايم

تدعى الخاطفة مرايم خاطفة محمد العماري وموسى الخنيزي واسم خاطفة الأطفال في الشرقية ومستشفى الدمام هي مريم م ع “حساوية” وتلقب (مرايم) أم محمد، كانت تسكن في حي 55 في الدمام مع زوجها الذي انفصل عنها قبل سنوات”بشكل غير رسمي” ، من عائلة سعودية محترمة جداً، وتسبب الخبر بصدمة كبيرة لعائلتها التي لم تكن تعلم ما قامت به مريم.

بدأت قصة الخاطفة مرايم قبل نحو 10 شهور حيث تم الاشتباه بالخاطفة وذلك بعد ان كانت تريد القيام باتخراج أوراق ثبوتية وشهادات ميلاد لمحمد العماري وموسى الخنيزي، مما سبب شك لدى الموظفين في الداخلية فاتصلوا بالجهات الرسمية، حيث كذبت الخاطفة عليهم بأنها التقطت ومن هنا بدأ الفحص الجيني الواراثي للشابين وتم التطابق مع محمد العماري ووالديه وكذلفك موسى الخنيزي مع والدته وبانتظار عودة والده من السفر، وقد اخضعت عائلة نسيم حبتور للكشف ولكن الكشف لم يثبت تطابق.

“مرايم” الخاطفة قامت بتسمية محمد العماري باسم “علي” وموسى الخنيزي باسم “أنس” وكانت تهتم بشؤونهم في مستشفيات خاصة لتقديم التطعيمات الصحية لهما، ويذكر بأن عائلة مرايم قاطعتها قبل سنوات لاكتشاف تعاملها بالسحر والشعوذة، ومرافقتها لبعض النساء من البشرة السوداء.

قصة خاطفة اطفال مستشفى الدمام

وكشف الصحفى فيصل الحمراني بأن مستشفى الدمام تم هدمه في نفس الوقت الذى ظهرت فيه القصة للإعلام، ويذكر بأنه تم الافراج عن مرايم التى تسمى مريم بعد احتجازها بكفالة، ويعتقد البعض بأن الهدم هو من تسبب بفك السحر وتم اكتشاف أمرها الذى بقى سرا لعقدين من الزمن.

فقال عبر تويتر:”من المفارقات الغريبة أن مستشفى الولادة في الدمام تم هدمه بنفس اليوم الذي ظهرت القصة للعلن وتحركت به القضية وتم إحتجاز “مريم” خاطفة الأطفال التي كانت قد افرج عنها بكفالة منذ 10 شهور!!!!لاتقولون بوطلال يقصد السحر انفك لما انهدم المستشفى”.

خاطفة مستشفى الدمام ، هدم مستشفى الدمام ، المخطوف ابن محمد القرادي ، المخطوف نسيم حبتور ، الخاطفة مرايم ، الخاطفة مريم
خاطفة مستشفى الدمام

المخطوف ابن محمد القرادي

وتطالب أسرة المواطن محمد بن جابر كحلاني قرادي، يسكن بمحافظة هروب في منطقة جازان بالمملكة، وتوفي محمد قرادي بعد معاناة طويلة زادت عن عشرين عام بالبحث عن ابنه وذلك بعد اختطافه من مستشفى القطيف عام 1414 بعد ولادته بلحظات، حيث توفي والد الطفل المخطوف ويطالب ذوو المخطوف قرادي بالحبث عن ابنهم بعد اكشتشاف حالات مشابهة وفي نفس الفترة التى تمت فيها حالة الاختطاف.

فقد علق محمد القرادي على تويتر عن حالة اختطاف قريبه ابن محمد القراداي فقال:”٢٧ سنه ووالدته منفطر قلبها على أبنها ووالده توفاه الله ولم تقر عينه بأبنه شئ محزن ومأساوي ، الخطف جريمه بشعه ومُنتشره للاسف صح أن هذه المأساه قديمه لم يكن هناك تطور لكن المصيبه أن الخطف الى الان مستمر!!يجب وضع عقوبات قاسيه ورادعه لكِ يتعضُ ضعاف النفوس”.

ومن جانبها علقت الناشطة على تويتر سما بأن هناك علاقة في مستشفى الدمام وطالبت بمحاسبة العاملين بالمستشفى في ذلك الوقت واصة ان اغلب المختطفين من منطقة الشرقية، فغردت على تويتر:”أغلب الاطفال المختطفين من الشرقيه يعني فيه ثغره او فيه عصابه داخل المستشفى الله يردهم لاهلهم وحسبي الله في كل من تسبب بألم للاخرين”.

حيث يمكن متابعة القصة الكاملة لتفاصيل قصة المولود المخطوف موسى الخنيزي ومحمد العماري ونسيم حبتور

الاعلانات
السابق
شاهد شاب سعودي يغامر بروحه وحياته من أجل إنقاذ امرأة وطفلتها
التالي
عمرو دياب ودينا الشربيني يثيران الجدل والسبب صحن بطاطا!