أخبار السعودية

تفاصيل فاجعة طفل العارضة.. ذهب مع شقيقه الحافظ للقرآن لشراء هدية فغرق

الإعلانات

روى والد الطفل أحمد حسين جابر سحاري لصحيفة سبق تفاصيل غرق ابنه أحمد ابن الثمانية أعوام قبل أيام في وادي جازان شمال المحافظة، موضحًا أنه ابنه أحمد ذهب مع شقيقه الحافظ للقرآن لشراء هدية جوال، مبينًا أن اتصالاً من رقم غريب أبكاه نافيًا ما يتردد أنه هو من كان يرافقه وأنه غادر السيارة وتركه.

وفي تفاصيل القصة؛ قال الأب أن القصة بدأت من حلقة تحفيظ القرآن الكريم بأحد المساجد بالعارضة، موضحًا أن ابنه الأكبر حصل على جائزة لإتقانه المراجعة في بعض السور في القرآن الكريم، مشيرًا إلى أنه بعد الرجوع للمنزل في قرية أم الدود طلب من والده الذهاب للسوق ليشتري له جوالاً كما وعده مسبقًا فوافق الأب كتشجيع له على الحفظ.

وتابع أخاه الصغير أحمد أصر على الذهاب معه فسمح له والده بذلك، وبعد نحو نصف ساعة جاءته رسالة من رقم غريب غير محفوظ بجواله أحسسته بالخطر لكن خوفه كان من الحوادث لأن الأجواء وقتها كانت صحوة ولا توجد أمطار ولم يخطر في باله حادثة الغرق.

وقد تواصل الأب مع الرقم الغريب فرد ابنه الكبير وهو يبكي فقال له الوادي جرفنا، فسأله والده: اين أحمد؟، فأجاب لا أدري فقد جرفنا الوادي وأنا أنقذني بعض الأشخاص وأخي لا أعلم أين هو..؛ فقام بإبلاغ الدفاع المدني حيث هرعوا للمكان وكثير من المتطوعين حاولوا إنقاذ الولد، لكن القدر كان أسرع، حيث تم جرفه لموقع بعيد يصل تقريبًا إلى10 كم.

وشكر الوالد فرق الدفاع المدني والفرق التطوعية وكل من أسهم معه للعثور على ابنه على جهودهم التي بذلوها طيلة فترة البحث.

وكانت فرق الدفاع المدني بمحافظة العارضة شرق منطقة جازان قد تمكنت من انتشال جثة الطفل أحمد البالغ من العمر ثمانية أعوام، وذلك بعد ستة أيام من ففدانه في بطن الوادي.

الإعلانات|matched-content
السابق
حقيقة وفاة الفنان حسن حسني
التالي
كلمات أغنية بصراحة محمد عساف مكتوبة وكاملة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.