منوعات

إيران تُعدم صبييْن سرًّا بعد جلدهما وحبسهما لمدة عامين بتهمة الاغتصاب

الإعلانات

إيران تُعدم صبييْن سرًّا.. أفادت منظمة العفو الدولية إن السلطات الإيرانية أعدمت سراً صبيين لم يتجاوزا من العمر 17 ربيعاً سرًّا وذلك بعد جلدهما؛ هذه الحادثة تعد انتهاك مروع للقانون الدولي، وانتهاك تام لحقوق الطفل.

وأكدت منظمة العفو الدولية في بيان نشرته قبل يومين، أن السلطات الإيرانية أعدمت مهدي سهرابي‌ فر، وأمین صداقت، في 25 أبريل الماضي؛ وذلك في سجن عادل أباد في شيراز، بمقاطعة فارس، جنوبي إيران.

ووفق ما نقلته صحيفة سكاي نيوز، أن السلطات الإيرانية ألقت القبض على الصبيين في عمر 15 عامًا، وأُدينا في تهم اغتصاب متعددة على إثر محاكمة وصفتها المنظمة بأنها “جائرة”، ولم يكن الصبيان يدركان أنه قد حُكم عليهما بالإعدام حتى وقت قصير قبل إعدامهما، وظهرت آثار الجلد على جسديهما، كما لم يتم إخبار أسرتيهما أو محاميهما بعملية الإعدام.

وكان الصبيان محتجزين في مركز إصلاح الأحداث في شيراز منذ 2017، وفي 24 أبريل الماضي، نُقلا إلى سجن عادل أباد، وفي نفس اليوم، سُمح لعائلتيهما بزيارتهما؛ لكن لم يتم إخبارهما بأن ذلك تحضير لإعدامهما، وفي اليوم التالي، تَلَقّت العائلتان فجأة مكالمة من منظمة الطب الشرعي الإيرانية، وهي مؤسسة حكومية للطب الشرعي، تُبلغهم بتنفيذ الإعدام بحق ابنيهما، وتطلب منهما تَسَلّم الجثتين.

ولا تزال إيران أكثر دول العالم تنفيذًا لأحكام الإعدام بحق الأطفال، وسجلت منظمة العفو الدولية إعدام 97 شخصًا في إيران، كانوا دون سن 18 عامًا وقت ارتكابهم الجريمة، بين عاميْ 1990 و2018، ولا يزال أكثر من 90 شخصًا عُرضة لخطر الإعدام.

 

 

الإعلانات|matched-content
السابق
قبيلة العوازم تهاجم بيبي عبدالمحسن بسبب تعليقها على خروج قاتل هداية السلطان
التالي
توقعات بتزكية سعود آل سويلم لرئاسة النصر لـ 4 سنوات جديدة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.