منوعات

إنقاذ أطفال الكهف..آخر المستجدات والتطورات وفحوى رسائلهم إلى أسرهم

الإعلانات

أفادت السلطات في تايلاند أنها قد بدأت عملية لإخراج الأطفال الاثني عشر، والذين تتراوح أعمارهم بين 11 و16 عاما ومدربهم من الكهف المملوء بالماء والذي حوصروا بداخله منذ حوالي أسبوعين.

#انقاذ_أطفال_الكهف

عملية إنقاذ أطفال الكهف هذه سيشارك فيها 18 غواصاً، وهي عملية خطرة قد تستغرق إلى أربعة أيام بحسب الطقس، فقد لقي غواص سابق في البحرية التايلاندية حتفه بعدما وضع أسطوانات الأوكسجين على طريق محتمل للخروج، يوم الجمعة.

وقال الشخص الذي يشرف على عملية الانقاذ إن 18 غواصاً يشاركون في العملية الخطرة التي قد تستغرق ما يصل إلى أربعة أيام بحسب الطقس، وقد قررت السلطات التايلاندية التحرك فوراً لأن الظروف مواتية الآن بدرجة ممتازة فمنسوب الماء داخل الكهف هو في أدنى مستوياته الآن بعد ضخ ملايين اللترات من الماء إلى الخارج، ولكن ثمة مخاوف من هطول الأمطار الموسمية، مما سيؤدي إلى امتلاء ممرات المرور الضيقة بالمياه.

كيف علق الأطفال ومدربهم داخل الكهف؟

وكان الأطفال يستكشفون معالم الكهف عندما علقوا ومدربهم داخله بسبب ارتفاع منسوب المياه في 23 يونيو الماضي، ويواصل غواصو الإغاثة منذ ذلك الحين إرسال المواد الغذائية وأسطوانات الأوكسجين والمساعدات الطبية، بينما يعمل فريق دولي ضخم على وضع خطة لتحرير الأطفال ومدربهم.

وقد هطلت أمطار غزيرة لفترة قصيرة مساء يوم أمس السبت، ولم يتضح ما إذا كان هذا سيؤثر في خطط إنقاذ الأطفال العالقين أم لا.

رسائل أطفال الكهف إلى أسرهم

وفي وقت سابق نشرت البحرية التايلاندية رسائل كتبها الأطفال العالقين إلى أسرهم لطمأنتهم، وقد كتب أحد الأطفال قائلاً: “لا تقلقوا، فنحن أقوياء”، وأضاف مازحاً: “إلى أستاذي، لا تكلفني بواجبات كثيرة”.

وكتب طفل آخر: “إذا تمكنت من الخروج، فمن فضلكما، أمي وأبي، أحضرا لي موكاثا (لحم مشو تايلاندي) لأكله”، في حين قدم مدرب كرة القدم الذي اصطحب الأطفال إلى الكهف اعتذاره للآباء، لكن أغلبهم قالوا إنهم لا يلومون هذا المدرب.

الأطفال الآن يجلسون على رف صخري جاف، لكن الأمطار يمكنها تقليص هذه المساحة إلى أقل من 10 أمتار مربعة، وقد تم تركيب خط للأكسجين لتقليل آثار زيادة ثاني أكسيد الكربون الناجم عن تنفس عدد كبير من الأشخاص في مساحة صغيرة كهذه.

كما جرى حفر آبار ثقبيه داخل الصخر لتجفيف المياه وتصريفها إلى الخارج، ومنح مزيد من الوقت لبقاء الأطفال أحياء لإنقاذهم، وقد قيل في وقت سابق، إن الأطفال يمكن أن يبقوا في هذا الكهف لشهور، سواء لتعلم الغوص أو الانتظار لحين انخفاض منسوب المياه أو لضخها إلى الخارج، ولكن الأطفال لم يتعلموا مهارات الغوص بعد.

الإعلانات|matched-content
السابق
القنوات المفتوحة الناقلة لـ نصف النهائي كأس العالم روسيا 2018
التالي
رابط الإستعلام عن نتائج الثانوية العامة “الإنجاز” التوجيهي 2018 في فلسطين

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.