أخبار العالم

الصحفي أحمد أبو حسين شهيداً، شهيد الحقيقة

الصحفي أحمد أبو حسين شهيداً، شهيد الحقيقة
الاعلانات

الصحفي أحمد أبو حسين شهيداً، شهيد الحقيقة، في بيان لها أعلنت الصحة الفلسطينية، مساء امس الاربعاء عن استشهاد الصحفي أحمد أبو حسين، في مستشفي تل هشومير في الداخل المحتل، متأثراً بإصابته في أثناء تغطيته لمسيرة العودة الكبري شرق جباليا منطقة ابو صفية، قبل اسبوعين.

الاعلانات

استشهاد الصحفي أبو حسين جاء بعد رحلة علاج معقدة، كانت بدايتها في قطاع غزة ثم انتقل الشهيد للشطر الاخر من الوطن الضفة الغربية، انتهت رحلته العلاجية في الداخل المحتل، ليرتقى هناك شهيداً.

وزارة الصحة الفلسطينية تصرح

وفي تصريح لوزارة الصحة، تحدث الدكتور أشرف القدرة الناطق الرسمي للوزارة: “استشهد الصحفي أحمد أبو حسين الي يبلغ من العمر 25 عاماً، متأثراً بإصابته في 13 أبريل الجاري، حيث كان يتعالج في مستشفيات الداخل المحتل”.

وأضاف أن الصحفي أحمد أبو حسين أصيب “برصاصة من النوع المتفجر أدت إلى إتلاف الرئة ثم تلف في الدماغ”

ونقل أبو حسين في 19 أبريل لتقى العلاج للعلاج في رام الله، وبسبب تدهور حالته الصحية نقل على أثر ذلك الي مستشفي شيبا في تل هشومير في الداخل المحتل.

الاعلانات

هذا وفي ساعات المساء من يوم امس الاربعاء، نقل جثمان شهيد الحقيقية الصحفي أحمد أبو حسين، فوراً الي قطاع غزة، وسوف يشيع جثمانه الطاهر اليوم أن شاء الله.

وفي بيان لها نعت نقابة الصحافيين الفلسطينين الشهيد أحمد أبو حسين، حملت فيه المسؤلية عن استشهاده وعن حياة كل الصحافيين الفلسطينين.

كما وطالبت النقابة ضرورة توفير الحماية الدولية لكل الصحافيين الفلسطينين، هذا واكدت على التدخل الدولي وكافة منظمات حقوق الانسان، لتحمل مسؤولياتهم حول هذه الجرائم البشعة التي يرتكبها الاحتلال.

ومن الجدير ذكره أن الشهيد أبو حسين هو الشهيد الثاني من العائلة الصحفية في فلسطين، يستشهد برصاص قوات المحتل الغاشم، منذ بداية مسيرة العودة الكبرى، التي انطلقت في الثلاثين من أذار ” مارس” الماضي.

الاعلانات

كما واستشهد الصحفي ياسر مرتجي ايضا خلال الشهر الحالي، على الفور أثر اصابته بطلق ناري في البطن، خلال تغطيته للحقيقة شرق خانيونس.

الاعلانات
السابق
وزير الخارجية العراقي: النظام العراقي السابق استخدم الأسلحة الكيماوية ضد الأكراد
التالي
UBER الشركة الأمريكية تستعد لاستقبال طلبات عمل كابتن للسعوديات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.