أخبار السعودية

أرقام صادمة : 50 مليار ريال سعودي قيمة الطعام المهدر في السعودية سنوياً

الإعلانات

أرقام صادمة … هدر الطعام في الدولة الأولى عالمياً وهي المملكة العربية السعودية كما ذكرت منظمة الأغذية والزراعة في الأمم المتحدة ، حيث تقدر قيمة الغذاء المهدر فقط 49 مليار ريال سنوياً ، بحسب احصائية أجرتها وزارة البيئة والمياه والزراعة .

تعاني السعودية من وجود هدر غذائي وإسراف وعدم وجود ثقافة ووعي بحفظ النعمة ، ومن سبل وآليات حفظ النعمة وجدت جمعية خيرات لحفظ النعمة ، هذه الجمعية تمارس نشاط محدد ، وهو جمع الفائض من الطعام ، من الفنادق والمطاعم والمناسبات الخاصة وإعادة تعبئتها وتوزيعها على الفئات المحتاجة .

انجازات جمعية خيرات لحفظ النعمة في عام 2017

في عام واحد وبالرغم من إمكانيات الجمعية المحدودة ، إلا أنها حققت في عام واحد فقط عام 2107 استفادة أكثر من 149 ألف مستفيد ، حافظت فيها على أكثر من 700 ألف وجبة ،بمعدل 6980 وجبة يومياً من 39 مناسبة في اليوم الواحد فقط ، لك أن تتخيل أن هذه الأرقام فقط في مدينة الرياض ، فما بالك لو كان نشاط الجمعية يغطي جميع أرجاء المملكة .

ثقافة حفظ النعمة من الهدر

صف المائدة على مدى النظر لا يرفع من قدرك أمام الناس ، بل ينقص من قدرك أمام الله ، إن كان مصير هه النعمة الرمي والهدر ، في الوقت الذي يوجد فيه آلاف من المحتاجين لمثل هذه الأطعمة ولا يجدونها .

آلاف المستفيدين من فائض الطعام هذا ، بيوت وأسر تنتظر هذه الجمعيات وبيوت متعففة تعيش على هذا الغذاء المهدر ، فبقدر حرصك على تقديم دعوة للناس في مناسباتك الخاصة ، فلا تنسى أن تحرص على دعوة الجمعيات الخيرية المتخصصة في حفظ النعمة .

التوازن بين صفة الكرم العربي وبين الولائم الغير مبالغ فيها

ويجب أن نحدث التوازن بين صفات الكرم العربي وبين هذه الولائم الذي راح البعض إلى الغلو فيها بطريقة غير منطقية ، ولابد من نشر ثقافة أنه عند تقليل مقدار الضيافة المقدمة للضيف ليس تقليل من شأن الضيف ، إنما حرص على حفظ النعمة التي سنسأل عنها أمام الله .

المسئولية يجب أن تبدأ من الذات لكي نبعد المملكة عن تزعم دول العالم في إهدار الطعام ، فلابد من استذكار حال أولئك الذين يعانون المجاعة في أكثر دول هذا العالم .

الإعلانات|matched-content
السابق
رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس ينتقد إجراءات ولي العهد السعودي في مكافحة الفساد
التالي
إدمان الهاتف الذكي يدمر إنتاجية الدماغ

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.